20/03/2020

جمعية بابوية تنير واجهة كنائس بالأحمر استذكاراً لاضطهاد المسيحيين

أعلنت جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية، أنها ستقوم بإنارة واجهتي كنيستين إيطاليتين بالضوء الأحمر، استذكارا للمسيحيين المضطهدين في أرجاء العالم. ويأتي ذلك على الرغم من الوضع المأساوي الذي تشهده إيطاليا اليوم، جراء تفشي وباء فايروس كورونا.

قالت جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية (ACS) ، إنه “حتى ظل في الوضع المأساوي الذي تعيشه إيطاليا، فنحن لا ننسى المسيحيين المضطهدين”، حيث سنحتفل يومَ الأحد المقبل، بيوم الصلاة والصوم الثامن والعشرين في ذكرى المبشرين الشهداء. وبهذه المناسبة، ستضاء كاتدرائية بولونيا باللون الأحمر رمزاً لدماء الشهداء المسيحيين التي تسفك في عصرنا”.
وذكَّرت الجمعية بأن إنارةَ المعالم الأثرية بالأحمر لجذب انتباه العالم لدراما الاضطهاد المعادي للمسيحية، غدا نهجاً معتاداً لعون الكنيسة المتألمة التي أضاءت منذ عام ألفين وخمسة عشر حتى اليوم آلافَ الكنائس والعديدَ من أهم المعالم الأثرية في العالم، بما في ذلك الملعبُ الروماني التاريخي (كولوسيوم)، نافورةُ تريفي، مبنى وستمنستر في لندن وتمثالُ المسيح الفادي في ريو دي جانيرو وكنيسةُ القلبِ الأقدس في باريس.
وفي هذا السياق، أشارت جمعيةُ عونِ الكنيسةِ المتألمة إلى قيامها هذا العام، بدعوة جميع الأبرشيات الإيطالية للاقتداء بها، وتنظيمِ لحظات للشهادة وإضاءةِ المعالم بالأحمر استذكارا لإخوانِهم المسيحيين المضطهدين.
ويُذكر أن الإجراءات الأمنية للحكومة الإيطالية لمواجهة انتشار فايروس كورونا، أجبرت الأبرشيات التي انضمت إلى هذه المبادرة لإلغاء الأنشطة والأحداث التي نظمتها. في حين أكدت جمعية عون الكنيسة المتألمة، أنه سيتم في بولونيا احترامُ جميع تدابيرِ السلامة، حيث يعيشون الإيطاليون اليوم، في عزلةٍ وخوفٍ وضعف بسبب إنتشار فايروس كورونا.

‫شاهد أيضًا‬

بوريل يزور طهران لإحياء الاتفاق النووي الإيراني

في ظلِّ توقفِ المفاوضاتِ الراميةِ لإحياءِ الاتفاقِ النووي الإيراني، والتي من شأنِها زيادةُ…