22/03/2020

إصابة ثلاثة سوريين بفيروس كورونا في بلدة أطمة وإيقاف خمسة سوريين في لبنان لظهور أعراض الإصابة عليهم.

أكد مصدر طبي سوري في مشفى “أطمة الخيري” تسجيل 3 إصابات بفيروس كورونا في بلدة “أطمة” الخاضعة لسيطرة تنظيم “جبهة النصرة” على الحدود السورية التركية بريف إدلب الشمالي.
وقال المصدر أن 3 مدنيين من الجنسية السورية راجعوا أحد المراكز الطبية في بلدة “أطمة”، وبعد الفحص السريري والتأكد من كامل الأعراض تم نقلهم إلى مشفى “أطمة الخيري” وتم سحب “مسحات” من المصابين.
وأضاف المصدر: “تم عزل المصابين في إحدى غرف المشفى، فيما شددت التعليمات التي وردت إلى الكادر الطبي بهذا الخصوص إلى عدم الإفصاح أو التصريح عن حالتهم الطبية تحت طائلة المحاسبة”.
من جهته أكد أحد أقرباء المصابين أنهم كانوا مؤخرا في تركيا ويعملون في تهريب البشر بطريقة غير شرعية عبر الحدود السورية التركية، وان الأعراض بدأت تظهر عليهم منذ يومين فقط.
ويُشار إلى أن بلدة “أطمة” تتبع لمدينة الدانا في منطقة حارم بريف إدلب الشمالي، وتطل مباشرة على معبر حدودي سوري تركي يعرف باسمها.
أما في لبنان فقد أوقفت السلطات اللبنانية خمسة سوريين في بلدة مجدليا بقضاء زغرتا، شمال لبنان دخلوا بطريقة غير شرعية إلى لبنان، وظهرت على بعضهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا وتم تسليمهم إلى الصليب الأحمر لإجراء الفحوص اللازمة لهم.

‫شاهد أيضًا‬

القوات الأردنية تحبط عملية تهريب كبيرة على الحدود وتقتل أربع مهربين

خلال المراقبات الأمامية لقوات حرس الحدود وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية وإدارة مكافحة المخدر…