22/03/2020

اتهامات دولية لواشنطن بمناصرة فيروس كورونا مع استمرار العقوبات ضد طهران

في ظل انتشار كورونا في العالم، أبدت العديد من دول العالم غضبها من سياسة أمريكا تجاه طهران، حيث فرضت المزيد من العقوبات غير مكترثةٍ بالوضع الإنساني الخطير الذي يمر به الشعب الإيراني.

في الوقت الذي تكررت فيه المطالب الدولية لإدارة ترامب بضرورة وقف العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران في ظل انتشار وباء كورونا، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية استهداف عدد من الشركات في الصين وهونغ كونغ وجنوب أفريقيا، في جولة جديدة من العقوبات المرتبطة بطهران فيما يتعلق بالبتروكيماويات.
حيث اتهمت وزارة الخارجية الروسية الولايات المتحدة، بمنع إيران من محاربة فيروس كورونا المستجد، وطالبتها برفع العقوبات عن إيران على الفور، لأن الوقت ليس مناسباً لتسوية الحسابات الجيوسياسية.
من جانبه قال المحلل السياسي مصطفى الطوسة، أنه في ظل موقف الإدارة الأمريكية من إيران، لا يمكن لأحد الاعتقاد بأن ترامب سيغير من سياساته تجاه طهران، حتى في ظل انتشار وباء كورونا بطريقة مأساوية.
وقال الرئيس الإيراني في رسالته الموجهة إلى الشعب الأمريكي، أن طهران تتعرض لأقسى إرهاب اقتصادي أمريكي في التاريخ، والإدارة الأمريكية غير مستعدة للتخلي عن سياسة الضغوط القصوى، وهي تناصر الفيروس عبر مواصلة العقوبات.

‫شاهد أيضًا‬

بوريل يزور طهران لإحياء الاتفاق النووي الإيراني

في ظلِّ توقفِ المفاوضاتِ الراميةِ لإحياءِ الاتفاقِ النووي الإيراني، والتي من شأنِها زيادةُ…