23/03/2020

تحذيرات سنحريب برصوم من تقسيم سوريا

أكد السيد سنحريب برصوم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني في سوريا، وذلك رداً على سؤالٍ لوكالة هاوار، حول أهمية ما تضمنته رسالة السيد عبد الله أوجلان بخصوص سوريا، حيث أكد على أهمية الرؤية التي طرحها، من خلال وحدة المكونات وترسيخ العلاقة فيما بينهم، وهذا الحل هو الذي سيكفل عدم تقسيم سوريا على أساس مذهبي وطائفي وديني، وذلك عبر توحيد القوى والمكونات في سوريا.

رأى السيد سنحريب برصوم، على أنّ أيّ حلّ آخر يُطرح من دون تحقيق وحدة الشعوب ومشاركتها الفعالة في سوريا، سيكون تقسيماً لسوريا على أساس مذهبي وديني وطائفي، حيث أنّ ما تم تطبيقه في تحقيق القوى الموجودة في شمال وشرق سوريا، ووحدتها الموسّعة ضمن إطار وحدة سوريا يعتبر النموذج الأفضل.
وعن الحلول البنّاءة التي اقترحها السيد عبد الله أوجلان لحلّ القضايا العالقة في سوريا والشرق الأوسط، أوضح سنحريب برصوم أنّ تشخيص الحالة في عدّة دول من الشرق الأوسط، هو في العنوان العريض صراع ما بين أنظمة مستبدة، وشعوب توّاقة إلى الحرية والديمقراطية والمشاركة في بناء وإدارة الدولة وتفعيل اللامركزية الحقيقية.
وأشار برصوم إلى تجربة شمال وشرق سوريا، قائلاً: “النّقطة الجوهرية فيها هي توحيد المكوّنات والمشاركة معاً في الدفاع. والبناء الإداري للمنطقة في كافّة المجالات الحياتية، هو السبب في استمرار هذه الإدارة الذاتية ونجاحها على أرض الواقع، لذلك نراها نموذجية.
ومن خلالها يمكن بناء سوريا الجديدة على أساس هذه المفاهيم والثقافة الجديدة التي كرّستها الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …