26/03/2020

قصفٌ مدفعي على أرياف حلب وادلب واللاذقية، واستهدافٌ لجسرٍ على طريق M4

شهدت أرياف ادلب وحلب واللاذقية قصفاً مكثفاً من قبل ملشيات تابعة للنظام بدمشق بالتزامن مع وقف إطلاق النار المتفق عليه سابقاً بيت تركيا وروسيا، كما قامت فصائل جهادية بتفجير جسر قرية الكفير في ناحية جسر الشغور بإدلب والواقع على الطريق الدولي حلب_اللاذقية “M4”

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مليشيات تابعة لحكومة دمشق نفذت قصفاً مدفعياً استهدفت خلاله بلدتي دير سنبل وبينين في جبل الزاوية بريف إدلب، وأطراف قرية كفرعمة في ريف حلب الغربي، وقرية التفاحية في ريف اللاذقية الشمالي.
بينما يسود الهدوء الحذر عموم المنطقة بالتزامن مع دخول وقف إطلاق النار الجديد يومه الـ20 على التوالي.
وذكر المرصد السوري أيضاً حصول استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة، بين الملشيات التابعة لحكومة دمشق من جهة وفصائل ومجموعات جهادية من جهةٍ أخرى، على محوري الفطيرة وكنصفرة بجبل الزاوية.
ومن جهةٍ أخرى، فجرت مجموعة إرهابية جسر قرية الكفير في ناحية جسر الشغور بإدلب الواقع على الطريق الدولي حلب_اللاذقية “M4” بعد تفخيخه بالمتفجرات، وذلك لإعاقة حركة الدوريات المقرر تسييرها على الطريق ضمن اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي تم التوصل إليه في الخامس من الشهر الجاري.
وفي وقتٍ سابق دمرت مجموعات إرهابية جسر محمبل لمنع حركة المرور على الطريق.
ويُشار إلى أنه قد أُعلن في موسكو التوصل إلى اتفاق بين روسيا وتركيا يقضي بوقف الأعمال القتالية في ادلب والبدء بتسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي حلب-اللاذقية M4 بدءاً من السادس من آذار الجاري.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…