27/03/2020

الفصائل المسلحة التابعة لتركيا تعتدي على المواطنين في ريف تل تمر

يستمر الاحتلال التركي بدعم وتمويل فصائل مسلحة في ريف تل تمر وغيرها من المناطق شمال سوريا، إذ تقوم تلك الفصائل بنهب وسرقة وتدمير ممتلكات ومنازل مواطني تلك المناطق، بالإضافة لتضييق الخناق على المواطنين واتهامهم بالانتماء لأحزابٍ كردية.

قامت مجموعة من فصيل “أحرار الشرقية” التابعة للاحتلال التركي، بالتعدي على سكان قرية حمام التركمان، ما أثار حفيظة أهالي القرية الذين بدأوا بإطلاق النار على عناصر “أحرار الشرقية”، واشتدت وطأة الاشتباكات التي تمت بالأسلحة الرشاشة، ما أسفر عن إصابة ثلاثة عناصر من تلك الفصائل.
وفي وقتٍ سابق من الشهر الجاري، سرقت تلك الفصائل محركات مخصصة لاستخراج المياه من الآبار في قرية كنيهر ودركو والسعيد في ريف تل تمر.
كما قامت بسرقة الأدوات والمعدات من المشاريع الزراعية في المنطقة، وقامت بابتزاز المواطنين وتضييق الخناق عليهم، وذلك من خلال إجبارهم على دفع المال واتهامهم بالانتماء للأحزاب الكردية.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الاعتداءات ليست الأولى من نوعها، حيث قامت تلك الفصائل وغيرها من الفصائل التابعة لتركيا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية ترقى لجرائم حرب.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…