28/03/2020

زيارة شويغو إلى سوريا ومضمون الرسالة التي تحملها

على ضوء زيارة شويغو الأخيرة لسوريا ولقائه بالأسد، فسر بعض المحللين الزيارة، بهدف إيصال روسيا رسالة لسوريا، بضرورة وقف الأعمال العسكرية في البلاد، خاصة بعد تفشي فيروس كورونا في البلاد.

زار وزير الدفاع الروسي دمشق منذ أيام، للقاء الرئيس السوري بشار الأسد، حيث أوصل له رسالة من الكرملين، بضرورة إيقاف الأسد لجميع عملياته العسكرية في البلاد، من أجل حفظ الأمن والسلام والتوصل لحل سياسي.
حيث يرى بعض الخبراء، أن السلام في إدلب مفيد الآن لروسيا، ولا بد من دعمه، ومع ذلك، يجب أن يُفهم أن سوريا لم تدخل زمن السلم بصورة نهائية بعد، وبالتالي، فلا يزال من الضروري إيجاد حل عاجل لعدد من القضايا العسكرية عبر تفعيل الحل السياسي وايقاف الاقتتال، حيث من المستحيل التعامل مع خطر مثل فيروس كورونا، وقد وصل الفيروس بالفعل إلى سوريا، وإن لم تُتخذ تدابير فورية بهذا الصدد، فقد يخرج الوضع عن السيطرة.

‫شاهد أيضًا‬

الشباب التركي إلى أوروبا

وسط وضع اقتصادي يعاني منه الأتراك جراء السياسات القتصادية التي ينتهجها النظام يدفع الاتراك…