30/03/2020

الميليشيات الإيرانية العراقية تهدد الأمن والصحة في سوريا

أصيب عدة عناصر من الميليشيات الإيرانية العراقية بفيروس كورونا، وانتقلوا لمشاركة قوات تابعة للنظام في حربها ضمن الأراضي السورية، الأمر الذي سيؤدي لتفشي فيروس كورونا في البلاد.

في ظل تفشي فيروس كورونا في العالم، ووصوله إلى الأراضي السورية، لم يوقف النظام السوري إدخال الميليشيات العراقية والإيرانية للبلاد، كقوات الحشد الشعبي وحزب الله وقوات الحرس الثوري الإيراني، والتي انتشر في بلدانهم فيروس كورونا، حيث تم اكتشاف تسعٍ وعشرين حالةً مصابة بهذا الفيروس بين تلك الميليشيات في الميادين في ريف دير الزور، ومن بينهم خمس حالات انتقلت من ريف حلب الجنوبي، حيث أن ستة عشر منهم إيراني الجنسية والثلاثة عشر الاّخرون عراقيون.
ويأتي هذا مع تكتم الحكومة السورية في دمشق عن الإعلان عن تلك الإصابات، ناهيك عن تكتمها على دخول تلك القوات بالأصل للأراضي السورية.
وتجدر الإشارة، إلى أن إيرانياً لقى حتفه نتيجة التهابات في الرئة، سببها فيروس كورونا بحسب ما أكدته بعض المصادر.

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…