30/03/2020

انهيار المنظومة الصحية في سوريا يهدد بتفشي فيروس كورونا بشكل كارثي

أقرت وزارة الصحة السورية بدمشق عن أول وفاة بفيروس كورونا، وتسجيل أربع إصابات أخرى، لترتفع حصيلة المصابين إلى تسع إصابات، ما يزيد المخاوف من تفشي الفيروس بشكلٍ كارثي، وظهور إصاباتٍ بأعدادٍ لا قدرة للحكومة على استيعابها أو معالجتها.

أكدت وزارة الصحة السورية بدمشق يوم الأحد، وفاة سيدة بعد دخولها المستشفى، إذ تبين بعد إجراء الاختبار أنها كانت تحمل فيروس كورونا، لتصبح بذلك أول حالة وفاة بالفيروس تسجل في سوريا.
كما أعلنت في الوقت ذاته، ارتفاع حالات الإصابة المسجلة من خمس إلى تسع حالات حتى الآن، لكن مسعفين وشهوداً يقولون إن هناك المزيد من الإصابات على وشك الظهور.
يأتي هذا مع نفي المسؤولين للاتهامات الموجهة ضدهم وتسترهم على الوضع، لكنهم فرضوا إغلاقاً وإجراءاتٍ صارمة، شملت حظر تجول خلال الليل في عموم البلاد للسيطرة على تفشي الفيروس.
كما أن الإغلاق المفاجئ للمدارس والأعمال ودور العبادة والمواصلات العامة، ساهم بنشر القلق والذعر والشكوك بين المواطنين.
هذا وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن قدرة حكومة دمشق على التعامل مع الانتشار السريع للفيروس محدودة للغاية، بسبب انهيار المنظومة الصحية في البلاد، وعدم توفر الأجهزة اللازمة للكشف عن الفيروس.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…