31/03/2020

الخارجية الأمريكية تسمح لشركاتٍ عدة بمواصلة عملها في مواقع نووية إيرانية.

أعلنت الخارجية الأمريكية في بيانٍ لها يوم الاثنين أن الولايات المتحدة سمحت لشركاتٍ روسية وصينية وأوروبية بمواصلة عملها في مواقع نووية إيرانية ضمن تجديد الإعفاءات من العقوبات المفروضة على طهران لمدة 60 يوماً.

ذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس بأن الرئيس الأميريكي دونالد ترامب قال في وقتٍ سابق من هذا العام، لن يسمح لإيران أبداً بامتلاك سلاح نووي.
كما ذكرت بعض المصادر بأن واشنطن قد تمدد إعفاء خرق العقوبات على إيران.
وأضافت مورغان بأنهم سيواصلون مراقبة جميع التطورات في برنامج إيران النووي بشدة ويمكن تعديل تلك القيود في أي وقت.
ويُذكر بأن إدارة ترامب كانت قد انسحبت عام 2018 من الاتفاق النووي الإيراني للعام 2015 وفرضت عقوبات جديدة على إيران، منها تلك التي تمنع الشركات غير الأمريكية من التعامل مع منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.
غير أن واشنطن منحت مراراً إعفاءات من العقوبات المتعلقة بأنشطة منع الانتشار النووي مع إيران بحجة أن تلك المشروعات تهدف إلى الحد من قدرة البرنامج النووي الإيراني على إنتاج أسلحة نووية. بينما تتهم واشنطن قيام إيران بتطوير اسلحة استراتيجية ودعم ميلشيات خارج اراضيها من المساعدات التي تلقتها
أما بالنسبة للسلطات الإيرانية فهي تعتبر أن العقوبات الأمريكية تعرقل جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا، وحثت الدول الأخرى والأمم المتحدة على المطالبة برفعها.

‫شاهد أيضًا‬

هجوم أصفهان.. واشنطن تنفي مسؤوليتها وكييف في دائرة المتهمين

رغمَ عدمِ إعلانِ أيِّ جهةٍ أو دولةٍ مسؤوليتَها عن الهجومِ على مستودعِ الأسلحةِ في “أ…