31/03/2020

حزب الاتحاد السرياني يهنئ الشعب السرياني الأشوري الكلداني بحلول عيد الأكيتو

يصادف الأول من نيسان من كل عام عيد رأس السنة السريانية الأشورية الأكيتو، وبهذه المناسبة أصدر حزب الاتحاد السرياني في سوريا بياناً هنأ فيه حلول هذا العيد والذي يتزامن في هذا العام مع ظروف صعبة يعيشها العالم بأكمله جراء انتشار فايروس كورونا، كما تمنى الحزب الخلاص من هذا الوباء والشفاء العاجل لكل المصابين به.

بمناسبة حلول عيد الآكيتو (رأس السنة السريانية الاشورية) /6770/ والذي يصادف في الأول من نيسان من كل عام، هنأ حزب الاتحاد السرياني في سوريا كافة أبناء شعبنا في أنحاء العالم عموماً وفي سوريا خصوصاً كونها مهد هذا العيد التاريخي الأصيل ومهد الحضارات التي هي أساس تطور البشرية، وجاء ذلك خلال بيان أصدرته الهيئة التنفيذية في حزب الاتحاد السرياني.
وخلال البيان نوّه الحزب إلى الدور الريادي لأبناء بيث نهرين الذين أغنوا العالم بالعلم والمعرفة والثقافة والحضارة ومنها هذا الإرث التاريخي لعيد الآكيتو ورموزه وطقوسه كأقدم عيد عرفته البشرية، والذي مازال أبناء شعبنا يحتفلون به في كل عام وبكل مناطق تواجده في الوطن والمهجر.
وتابع البيان بتأكيد الحزب على تجديد عهده في إحياء رموز هذا العيد في الانبعاث لحياة جديدة تكون حاملة معها الخير والعدالة والسلام وتحقيق أهداف ومطالب شعبنا السرياني الاشوري الكلداني في سوريا، والتي هي إحدى أسس نضال الحزب من أجل الوصول إلى دولة تقوم على تحقيق المساواة بين كل أبنائها وتحقق الحرية والديمقراطية فيها،
وفي بيانه أكد الحزب على دعمه للحل السياسي والحوار للوصول إلى حل كافة الملفات العالقة ومنها صياغة دستور جديد لسوريا يلبي متطلبات الشعب السوري وطموحه لبناء سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية .
واختتم البيان بالتنويه إلى أن عيد الآكيتو هذا العام يأتي ضمن أزمة يعيشها العالم كله نتيجة انتشار وباء كورونا حيث تم إلغاء جميع مظاهر الاحتفالات والتجمعات بهذا العيد تجنباً لهذا الوباء، كما دعا جميع أبناء شعبنا في العالم للالتزام بكل التعليمات الصادرة من الجهات الرسمية للقضاء على هذا الوباء وخلاص البشرية منه، مع التمنيات بالشفاء العاجل لكل المصابين بهذا المرض .
وكل عامٍ وشعبنا ووطننا بألف خير.

‫شاهد أيضًا‬

تقرير: بريطانية تتحدث عن خطر السياسيات التركية على الأمن الغذائي والمائي لسوريا

كتبت الصحفيّة ” جيزيلا ليجيوس” من برلين، لموقع “نيو إنترناشوليست” …