03/04/2020

المرصد السوري: إصابة 28 شخص بفيروس كورونا المستجد ضمن مناطق الحكومة السورية.

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن وباء “كورونا” المستجد يواصل تفشيه ضمن مناطق الحكومة السورية، وبحسب المرصد السوري فإن أعداد الحالات التي وضعت في الحجر الصحي وصلت إلى نحو 300 شخص متواجدين في كلٍ من دمشق وحلب واللاذقية وطرطوس وحمص وحماة ودرعا، ونتائج 109 منهم كانت سلبية وجرى إخراجهم، بينما تم تأكيد إصابة 28 شخص بفيروس “كورونا” المستجد، توفي منهم 3 نساء حتى اللحظة.
ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان “إننا إذ ننشر المعلومات الموثوقة التي بحوزتنا وهي مصادر طبية هناك، فذلك ليس لبث الذعر والخوف في صفوف المدنيين المتواجدين ضمن مناطق سيطرة الحكومة السورية بل على العكس من ذلك كي يتم أخذ التدابير اللازمة من قبل المواطنين في ظل تكتم السلطات السورية عن هذه الوقائع، فالسلطات السورية في دمشق تخفي هذه الحقائق وتواصل بث معلومات مضللة حول أعداد الإصابات ”
كما سبق وذكر المرصد السوري ارتفاع عدد المصابين بفيروس “كورونا” من المليشيات الإيرانية والعراقية في سوريا إلى 29، في الميادين وريف حلب الجنوبي.
ومن جانبها أعلنت وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية في دمشق تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في سورية ليرتفع العدد المسجل إلى 16 إصابة، منها حالتا وفاة بحسب تصريحات الوزارة.
ويُشار إلى أن وزارة الصحة السورية عمدت إلى عزل بلدة منين بريف دمشق بعد تسجيل حالة وفاة فيها، وطلبت عزل مدينة السيدة زينب في ريف دمشق.

‫شاهد أيضًا‬

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية ب…