03/04/2020

بوادر أمل جديدة في علاج وباء كورونا المستجد في إيطاليا وفرنسا والصين

كشفت مصادر صحية إيطالية عن تسجيل أول حالات شفاء بين المصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19” عن طريق استخدام بلازما دم محملة بالأجسام المضادة لأشخاص تعافوا من الوباء. وذكرت صحيفة إيطالية أن الأطباء بدأوا التجارب التي تشمل 20 مريضاً، وذلك بحقنهم ببلازما الدم من أولئك الذين تعافوا وتغلبوا على الفيروس.
وتُعتبر إيطاليا الأولى عالمياً من حيث عدد الوفيات بفيروس كورونا والثانية من حيث الحصيلة العامة للمصابين.
ومن جانبها قالت شركة “سانوفي” الفرنسية للأدوية إنها ستكون قادرة على إنتاج ملايين الجرعات من “هيدروكسي كلوروكوين” لمرضى فيروس كورونا إذا ثبتت فاعلية عقار الملاريا القديم في التجارب السريرية.
هذا وبدأت الشركة في إنتاج كل الكميات الممكنة من “هيدروكسي كلوروكوين” في فبراير بعد أن أشارت بيانات صينية إلى أن الدواء المخصص لعلاج الملاريا يمكن أن يساعد بعض مرضى “كوفيد-19”.
كما تعمل “سانوفي” أيضا على تطوير لقاحين محتملين للمرض .
بينما قال علماء صينيون أنهم وجدوا أجساماً مضادة “فعالة للغاية” في إطار الجهود المبذولة للتوصل إلى عقاقير لعلاج وحتى الوقاية من فيروس كورونا
ففي بداية هذا العام، بدأ فريق تشانغ في شنتشن، بتحليل الأجسام المضادة من الدم المأخوذ من المرضى المتعافين.

‫شاهد أيضًا‬

الشباب التركي إلى أوروبا

وسط وضع اقتصادي يعاني منه الأتراك جراء السياسات القتصادية التي ينتهجها النظام يدفع الاتراك…