03/04/2020

مخاوف أممية من خطورة تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط

قالت منظمة الصحة العالمية يوم الخميس، أن حكومات الشرق الأوسط بحاجة للتحرك سريعاً للحد من انتشار فيروس كورونا، بعد أن ارتفعت الحالات إلى نحو ستين ألفاً، وهو ما يقرب من ضعف مستواها قبل أسبوع.
لكن مسؤولي الصحة يخشون أن يكون عدد الحالات الفعلي أعلى من ذلك المسجل، وأن تجد كثير من البلدان ذات الحكومات الضعيفة والأنظمة الصحية المتردية بسبب الصراعات، صعوبة في احتواء الأزمة، ومن بينها سوريا، إذ اعتبرت منظمة الصحة العالمية أن الأوضاع المتعلقة بفيروس كورونا في سوريا خطيرة للغاية، لأنها تمثل قبلة لزيارة المراقد الدينية، كمقام السيدة زينب ومرقد السيدة رقية في دمشق، وهما قبلة لعديد من الزوار من دول المنطقة التي ظهر فيها الوباء على نطاق واسع، خاصة إيران والعراق ولبنان وباكستان، والسبب الثاني يكمن في طبيعة الإصابات التي رُصدت كلها تقريباً لدى مواطنين قادمين من الخارج، ما يعني أن عددها قد يكون أكبر.

‫شاهد أيضًا‬

الشباب التركي إلى أوروبا

وسط وضع اقتصادي يعاني منه الأتراك جراء السياسات القتصادية التي ينتهجها النظام يدفع الاتراك…