04/04/2020

الإتحاد السرياني الأوروبي يرسل تقريره السنوي للمفوضية الأوروبية حول الإنتهاكات التي تطال شعبنا في تركيا

أرسل الإتحاد السرياني الأوروبي، تقريرَه السنوي إلى المفوضية الأوروبية حول ملف الإنتهاكات التي تمارسها تركيا بحق أبناء شعبنا، متوقفاً عند الحرائق التي إندلعت في طورعبدين العامَ المنصرم، وإعتقالِ الأب الربان آحو بِليجان، ومختار قرية أركح، إلى جانب عدة قضايا أخرى متفرقة.

يقوم الإتحاد السرياني الأوروبي، بإرسال تقرير سنوي إلى المفوضية الأوروبية، حول ملف إنتهاكات حقوق الإنسان التي تطال شعبنا على أيدي السلطات التركية الحاكمة. وفي هذا السياق، يقوم الإتحاد السرياني الأوروبي بالتواصل مع المؤسسات وأبناء شعبنا في تركيا، بهدف توثيق الإنتهاكات التي تمارسها الحكومةُ بحقهم، ونقلها إلى الإتحاد الأوروبي.
وجديرٌ بالإشارة، أن الإتحاد السرياني الأوروبي لم يقم هذا العام، بتسليم تقريره السنوي إلى المفوضية الأوروبية يداً بيد، بل تم إرساله عبر البريد في إطار الإجراءات الوقائية لمنع تفشي وباء فايروس كورونا، حيث ستقوم قيادة الإتحاد لاحقاً بعقد لقاءٍ مع المسؤولين الأوروبيين، بهدف مناقشة الإنتهاكات الموثقة بحق أبناء شعبنا في تركيا والمدرجة تفصيلياً ضمن التقرير.
ومن بين القضايا الأساسية التي نضمنها التقرير، تطرق الإتحاد السرياني الأوروبي إلى الأوضاع العامة للشعب السرياني في تركيا، مشيراً بشكل خاص إلى الأضرار التي لحقت بالسريان، جراء الحرائق التي إلتهمت أراض حراجية وبساتين زراعية في طورعبدين وفي جبل إيزلا، جنوب شرق تركيا، في العام 2019.
وركز التقرير على قضية الإعتقال التعسفي الذي طال كلاً من الأب الربَّان آحو بليجان رئيس دير مار يعقوب قرنو، ومختار قرية أركح وآخرين. وأيضاً قضية إختفاء والدي كاهن الكنيسة الكلدانية في إسطنبول الأب رمزي ديريل.
كما تطرق التقرير إلى الإحتلال التركي لمناطق شمال شرقي سوريا، وقيام السلطات التركية بتجنيد بعض مؤسسات شعبنا لخدمة أهدافها العدوانية في المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …