04/04/2020

بوادر أوروبية لإلغاء العقوبات عن سوريا بسبب فيروس كورونا

نفت منظمة الصحة العالمية صحة الأنباء المتداولة عن إعلان سوريا، كبلدٍ ناجٍ من وباء فيروس كورونا خلال فترة واحدٍ وعشرين يوماً، وفي بيان نشرته عبر صفحتها الخاصة بسوريا على تويتر، ذكرت المنظمة أنه لا وجود لما يسمى بـ”لجنة التنسيق التابعة لمنظمة الصحة العالمية”
‏وجددت المنظمة تأكيدها بأنه لا يمكن التنبؤ بتطورات جائحة الفيروس، ولا يمكن توقع الحالات المستقبلية للإصابة بالمرض في سوريا أو في أي بلد آخر.
ويأتي هذا تزامناً مع إعلان وزارة الصحة السورية، تسجيل ست عشرة إصابة بفيروس كورونا في البلاد، بينها حالتا وفاة.
وبهذا الصدد، أعربت دول الاتحاد الأوروبي عن دعمها لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى تخفيف العقوبات المفروضة على بعض البلدان في ظل جائحة فيروس كورونا، حيث قال مفوض الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية، جوزيف بوريل في بيان: أنه “في بعض البلدان، مثل سوريا واليمن وليبيا، يمكن أن يتم تصعيد التأثير السلبي من فيروس كورونا، نظراً للنزاعات التي تجري هناك، لهذا السبب نؤيد بشكل كامل جهود الأمين العام للأمم المتحدة، الرامية إلى تنسيق رد عالمي مشترك على الجائحة، كما ندعم دعوته إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في كافة أنحاء العالم”

‫شاهد أيضًا‬

صيحةٌ العسكريين للفقر لا للقائد

لم يعد بيتاً سوريا إلا وبات شاكيا للفقر والعوز جراء ارتفاع الأسعار وتدني الأجور المتقاضاة …