07/04/2020

اتهامات أممية للنظام السوري بارتكاب جرائم حرب

أجرت الأمم المتحدة تحقيقاً داخلياً خلص إلى أنه ومن المحتمل للغاية، أن يكون النظام السوري أو حلفاؤه قد شنوا هجمات على ثلاث منشآت للرعاية الصحية ومدرسة وملجأ للأطفال في شمال غرب سوريا العام الماضي، ولكنهم أنكروا استهدافهم للمدنيين أو البنية التحتية المدنية، بذريعة ضربهم لمواقع الجهاديين.
كما أشار ملخص التحقيق لوقوع هجوم على مخيم للاجئين الفلسطينيين في حلب، نفذته إما جماعات معارضة مسلحة أو هيئة تحرير الشام.
وكتب جوتيريش في رسالة إلى المجلس قائلاً: “أثر الأعمال القتالية على المواقع المدنية والإنسانية في شمال غرب سوريا، هو تذكير واضح بأهمية احترام جميع أطراف الصراع للقانون الإنساني الدولي وضمان احترامه، ووفقاً لعدة تقارير، فقد فشلت الأطراف بالقيام بذلك”
وأشار جوتيريش إلى أن أعضاء مجلس التحقيق، لم يتمكنوا من زيارة سوريا للتحقيق، لأن النظام السوري لم يرد على الطلبات المتكررة للحصول على تأشيرات.

‫شاهد أيضًا‬

أهالي مقاطعة تل أبيض وهيئة التربية والتعليم ينددون بالهجمات التركية المستمرة

احتجاجاً على استمرار عمليات القصف المكثفة من قبل تركيا على مناطق الشمال السوري، تجمع أهالي…