10/04/2020

داعش تشن هجوماً على قوات النظام في بادية حمص

سيطر تنظيم “داعش” الإرهابي على منازل في منطقة السخنة في بادية حمص، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين له، تزامناً مع قصف بري مكثف على مناطق الاشتباكات.
هذا وارتفع عدد القتلى من الطرفين إلى تسعةٍ وأربعين عنصراً، حيث قُتل سبعةٌ وعشرون عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين له، بينما لقى ما لا يقل عن اثنين وعشرين عنصراً من تنظيم “داعش” الإرهابي مصرعهم.
كما شن التنظيم في وقتٍ سابق، هجوماً واسعاً على مواقع سيطرة قوات النظام، تزامناً مع قصفٍ واستهدافاتٍ متبادلة، بالإضافة لضرباتٍ جويةٍ نفذتها طائرات روسية على محاور القتال ومواقع أخرى في البادية.
وبذلك ترتفع حصيلة الخسائر البشرية بين صفوف قوات النظام منذ أواخر آذار الماضي، إلى ما لا يقل عن أربعمئةٍ وعشر عناصر، كما قُتل أربعة مدنيين عاملين في حقول الغاز واثنين من الرعاة، بينما وصلت حصيلة القتلى بين صفوف التنظيم إلى مئةٍ وستةٍ وأربعين قتيلاً. ومن الجدير بالذكر، أن هذه الهجمات جاءت بعد مناشدات لإيقاف رحى الحرب الدائرة، للبدء بالحل السياسي وخاصةً في ظل انتشار وباء كورونا.

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…