10/04/2020

سوريا وروسيا تعترضان على تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

في إطار ردها على التقرير الصادر عن فريق تحقيق تابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية يوم الأربعاء، والذي اتهم القوات الجوية السورية باستخدام مواد سامة في ريف حماة عام ألفين وسبعة عشر، اعتبرت وزارة الخارجية السورية، أن تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقريرٌ مضلل، وتضمّن استنتاجات مزيفة ومفبركة، وأشارت الخارجية السورية إلى أن الهدف من التقرير هو اتهام الحكومة السورية في دمشق.
ومن جهتها، أعلنت الخارجية الروسية أن التقرير الأخير لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سوريا، تم إعداده بمخالفات لمبادئ إجراء التحقيقات المتبعة وأعراف القانون الدولي.
حيث أشارت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي لها يوم الخميس، إلى أن “دائرة ضيقة من الدول ذات المصلحة” فرضت قواعدها على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية”
وأضافت أن “أصحاب التقرير أصبحوا شركاء في الانتهاك المنظم لمبادئ وإجراءات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الخاصة بإجراء التحقيقات الموضوعية”، والتي تتضمن ضرورة إرسال الخبراء إلى مكان الحادث. فيما استنتج فريق التحقيق أن يكون مسؤولون رفيعو المستوى، وراء إعطاء الأوامر بقصف اللطامنة بمواد سامة.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…