12/04/2020

مخاوف من انتشار فيروس كورونا في شمال شرق سوريا

أدى عدم التنسيق بين النظام السوري والإدارة الذاتية، لدخول عسكري مشتبهٍ بإصابته بكورونا إلى قرية أم الحوش، ما استدعى خلية الأزمة في شمال شرق سوريا، لفرض حظر على القرية.

أكدت خلية الأزمة في شمال وشرق سوريا استمرار حالة الحجر الصحي على قرية أم الحوش في مقاطعة الشهباء، وبيّنت أنها ستستمر لمدة أربعة عشر يوماً، بعد دخول عسكري مسرّح مشتبهٍ بإصابته بكورونا إلى القرية، نتيجة عدم تنسيق النظام السوري مع الإدارة الذاتية، حيث تدخلت فرق الطوارئ، وتم إجراء الاختبارات اللازمة له، كما ظهرت عليه أعراض فيروس كورونا، لذا تم نقله إلى مشافي حلب للتأكد من حالته.
وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة السورية تسجيل ست إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى خمسٍ وعشرين إصابة، بينها أربع حالات شفاء وحالتي وفاة.
وبهذا الصدد، قرر الفريق الحكومي المعني باستراتيجية التصدي لوباء كورونا المستجد في سوريا، تمديد تعليق الدوام في المدارس والجامعات في البلاد حتى الثاني من الشهر القادم.
وطالب الفريق الحكومي بتشديد الحظر المفروض في جميع المناطق، لتقييد الحركة والحد من التجمعات التي من شأنها التأثير سلباً على السلامة العامة.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…