14/04/2020

إطلاق سراح جزئي للمساجين في تركيا

بعد تحذير العديد من المنظمات الإنسانية، من تفشي فيروس كورونا في السجون التركية المكتظة بالمساجين، أعلنت وزير العدل التركي وفاة ثلاثة مساجين وإصابة آخرين، ما دعا البرلمان لاتخاذ قرارٍ بهذا الصدد.

أعلنت السلطات التركية في وقت سابق من يوم الاثنين، عن تسجيل ثلاث وفيّات على الأقل جراء فيروس كورونا المستجد في سجون البلاد، وسط مخاوف على حياة آلاف السجناء السياسيين الذين ترفض أنقرة الإفراج عنهم.
وقال وزير العدل التركي عبد الحميد غول، إنّ سبعة عشر محكوماً في خمسة سجون أُصِيبوا بالفيروس. وأضاف: “توفّي ثلاثة منهم أثناء تلقّيهم العلاج في المستشفى”
إذ شهدت تركيا في الأسابيع الماضية، تدهوراً مستمرّاً لتفشّي كورونا المستجد، وتُعتبر الدولة التاسعة عالمياً من حيث عدد الإصابات المؤكّدة، حيث سجلت أكثر من واحدٍ وستين ألف إصابة.
وبهذا الصدد، وافق البرلمان التركي على تشريع، سيسمح بإطلاق سراح عشرات الآلاف من السجناء في البلاد، وصوت للتشريع مئتان وتسعةٌ وسبعون نائباً في البرلمان، فيما عارضه واحدٌ وخمسون نائباً.
إلا أن التشريع الجديد لا يسمح بالإفراج عن المحكومين بتهم متعلقة بالإرهاب.

‫شاهد أيضًا‬

توما جيليك يسلط الضوء على وضع المدارس التركية

قال النائبُ “توما جيليك”، إنّ المدارسَ الخاصةَ تُعتبرُ حقاً أساسياً من حقوقِ ا…