15/04/2020

القرار التركي بالإفراج عن بعض المساجين يُقابل بغضبٍ دولي

انتقدت منظمات حقوقية دولية استثناء السجناء السياسيين في تركيا، من قرار الإفراج عن السجناء، الذي هدف لتخفيف الاكتظاظ داخل السجون المهددة بفيروس كورونا.
وانتقدت منظمات حقوقية دولية كمنظمة العفو الدولية وغيرها من المنظمات القرار، بسبب استبعاده للسجناء السياسيين والصحافيين والمحامين، والذين لم يُحاكَموا بعد.
وقال المسؤول في منظمة العفو الدولية أندرو غاردنر، إنّ العديد من الأشخاص المسجونين بسبب ممارستهم لحقوقهم دون ارتكاب أي جريمة، مستثنون من القرار.
وكانت الحكومة التركية أطلقت حملة قمع واسعة طالت المئات من السياسيين والصحافيين والقضاة ورؤساء البلديات، إثر محاولة انقلاب فاشلة في منتصف تموز عام ألفين وستة عشر.
وتجدر الإشارة إلى أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في تركيا، ارتفع إلى واحدٍ وستين ألف شخص، توفي منهم نحو ألفٍ وثلاثمائة مصاب، وفقاً لأخر أرقام وزارة الصحة التركية.

‫شاهد أيضًا‬

محكمة تركية تقضي بالسجن حتى عامين على 14 من طلاب جامعة تركية

قضت المحكمة الجنائية الثانية والعشرون في اسطنبول، يوم الجمعة، بالسجن على 14 طالباً لمشاركت…