16/04/2020

اتهاماتٌ أمريكية للصين بإخفاء معلومات عن فيروس كورونا

اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية الصين، بإخفاء معلومات حول تصنيعها لفيروس كورونا في أحد المعامل في ووهان، وشددت على الحاجة للشفافية الكاملة بهذا الخصوص، ليتسنى للطرفين إيجاد حلول وللحد من انتشار الفيروس.

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء، إن حكومته تحاول تحديد ما إذا كان فيروس كورونا قد خرج من معمل في مدينة ووهان.
وإلى ذلك، كان رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارك ميلي قد قال يوم الثلاثاء، إن المخابرات الأمريكية تشير إلى أن الفيروس نشأ على الأرجح بشكل طبيعي ولم يتم تخليقه في معمل بالصين، لكن لا يوجد ما يؤكد أي من الاحتمالين.
كما أوضح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، موقف الولايات المتحدة للدبلوماسي الصيني الكبير يانغ جيه تشي، بشأن الحاجة إلى الشفافية الكاملة وتبادل المعلومات حول وباء كورونا.
وبدوره قال يانغ لبومبيو، بأن من المهم لواشنطن وبكين إدارة علاقاتهما بشكل صحيح وسط تفشي فيروس كورونا، معبراً عن أمله في أن تلتقي الولايات المتحدة مع الصين في منتصف الطريق، وتركز على التعاون وتساعد على تعزيز العلاقات الثنائية.
واتفق وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر مع وزير خارجيته، حيث قال في مقابلة تلفزيونية يوم الأربعاء، إن الصين لا تزال تحجب المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا واللازمة لمواجهة الوباء عالمياً، داعياً بكين إلى تبادل البيانات.

‫شاهد أيضًا‬

خمسة مطالب للبرلمان الألماني من الاتحاد السرياني الأوروبي وحزب اتحاد بيث نهرين الوطني

في مستهلِّ رسالتِهما، قال الاتحاد السرياني الأوروبي وحزب اتحاد بيث نهرين الوطني، إنّه نتقد…