19/04/2020

اتحاد الشبيبة السريانية وحزب الاتحاد السرياني يحتفلون بعيد القيامة مع أبناء شعبنا

في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها العالم جراء تفشي وباء كورونا والذي فرض على الناس البقاء في منازلهم وعدم ذهابهم للكنائس للاحتفال بعيد القيامة المجيد، قام اتحاد الشبيبة السريانية التقدمية وحزب الاتحاد السرياني بالتنسيق مع قوات السوتورو في مدينة القامشلي بمبادرة خاصة بعيد القيامة لزرع الفرح والبهجة في قلوب كل الناس وخلق الأمل في نفوسهم، رغم الظروف الصعبة التي يمر بها العالم بأسره والتي تزامنت مع عيد القيامة المجيد.
حيث جال موكبٌ من السيارات ضم أعضاءً من الشبيبة السريانية وأعضاء من حزب الاتحاد السرياني شوارع مدينة القامشلي، وهم يقرأون عبارات معايدة باللغتين السريانية والعربية، يعايدون فيها كافة المسيحيين بحلول عيد القيامة متمنيين أن يحمل هذا العيد الخير والسلام وانتهاءً للوباء، ويدعون الناس إلى الالتزام بقرارات هيئة الصحة والبقاء في بيوتهم حتى تمر هذه الأزمة الصحية.
كما زُين موكب السيارات بأعلام الشبيبة والحزب، مع إذاعة ترانيم خاصة بعيد القيامة، كما وزعوا البيض الملون وحلويات العيد على الحواجز الأمنية الساهرة على أمن المنطقة ليلاً ونهاراً كتعبيرٍ عن الشكر والامتنان لجهودهم منقطعة النظير.
ولاقت هذه المبادرة استحساناً كبيراً من أبناء شعبنا بالقامشلي إذ عبروا عن فرحهم وسعادتهم بإطلاق الزغاريد ورش الأرز والسكر وهم يحتفلون بقيامة السيد المسيح، كما شكروا اتحاد الشبيبة السريانية وحزب الاتحاد السرياني والسوتورو على هذه البادرة التي زرعت الأمل والفرح في قلوبهم بعد أن ساد الصمت والحزن أرجاء المدينة.

‫شاهد أيضًا‬

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية ب…