21/04/2020

الأسد وظريف يلتقيان في دمشق

قام وزير الخارجية الإيراني بزيارة الرئيس السوري في دمشق، وتباحثا القضايا الإقليمية في المنطقة، وخاصة بعد تفشي فيروس كورونا في العالم.

التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مع الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق، وتباحثا خلال اللقاء عن أهم القضايا الإقليمية، وتداعيات فيروس كورونا عالمياً، كما اتفقا على أن الغرب يستغل جائحة فيروس كورونا لأهداف سياسية.
وذكرت بعض وسائل الإعلام، أن الحديث بينهما دار أيضاً حول الضغوطات التي تمارس على الحكومة السورية من خلال الملف الكيميائي السوري، وعن السبل التي ستفضي إلى حل سياسي في سوريا، وأهم التنازلات التي ستقدمها كلٌ من سوريا وإيران لتحقيق ذلك.
وقال ظريف، إن الإدارة الأمريكية أظهرت حقيقتها غير الإنسانية، من خلال رفضها رفع العقوبات عن سوريا وإيران، في وقت ينتشر فيه الفيروس في أنحاء العالم.
لكن ومن جهة أخرى، أشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة قد تبحث تخفيف العقوبات المفروضة على سوريا وإيران ودول أخرى، للمساعدة في مكافحة الوباء، عبر الحصول على مساعدات طبية مشروطة.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …