22/04/2020

الردود الأمريكية على زيارة ظريف لسوريا

علّق جيمس جيفري، المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، على زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى دمشق يوم الاثنين، ولقائه مع الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال جيفري في بيان نُشر عبر حساب السفارة الأمريكية في دمشق في “تويتر”: “إذا كانت إيران قلقةً حقاً بشأن صحة وسلامة الشعب السوري، فعليها دعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم ألفين ومئتين وأربعةٍ وخمسين، وسحب الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله، وباقي الميليشيات الأخرى تحت قيادتها من سوريا بالكامل”
ودعا جيفري في البيان، إلى ضرورة تبني إيران حلاً سياسياً، بدلاً ادعائها ب انتصار عسكري، حيث أن مساهمات إيران الوحيدة لسوريا، كانت بالعنف وعدم الاستقرار.
ولفت جيفري في البيان، إلى أن “الولايات المتحدة، هي أكبر مانحة للمساعدات الإنسانية للشعب السوري، حيث قدمت أكثر من عشرة ملياراتٍ وستمائةِ مليون دولار من المساعدات في جميع أنحاء سوريا والمنطقة منذ بدء الأزمة عبر دعمها لمنظمات الأمم المتحدة وغيرها، وما زالت تقدم المساعدات الإنسانية لمنع تفشي فيروس كورونا”، بحسب قوله.

‫شاهد أيضًا‬

الشباب التركي إلى أوروبا

وسط وضع اقتصادي يعاني منه الأتراك جراء السياسات القتصادية التي ينتهجها النظام يدفع الاتراك…