22/04/2020

قوى الأمن الداخلي تصدر بياناً حول الهجمات الأخيرة للدفاع الوطني

نشر المركز الإعلامي لقوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا، وعلى موقعه الرسمي بياناً حول الأحداث الأخيرة المتعلقة بهجمات ما يُسمى “الدفاع الوطني” على مواقع الأمن الداخلي بمدينة القامشلي، ونص البيان مايلي:
“تواصل ميليشيا ما يُعرف “بالدفاع الوطني” التابعة لقوات النظام السوري أعمالها التعسفية في مدينة قامشلي، بخلق الفوضى وضرب الأمن بهدف زرع التوتر في المدينة، مستغلةً بذلك حالة حظر التجوال التي تعيشه مناطقنا.
إذ تَعمّد أفرادٌ من ميليشيا الدفاع الوطني يوم الثلاثاء ٢١ نيسان، استهداف نقطة عسكرية تابعة لقوى الأمن الداخلي في حي “حلكو ” من إحدى النقاط التي تتمركز فيها الميليشيا بالقرب من المنطقة نفسها، حيث يحاولون التقدم إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوى الأمن الداخلي بهدف الاستيلاء عليها وإقامة نقاط وحواجز عسكرية لها هناك بالقرب من سكة القطار، إذ أقدموا خلال الأيام القليلة الماضية على إطلاق النيران على أعضاء الأمن الداخلي ونقاطٍ عسكرية، وعليه قامت قوى الأمن الداخلي بالرد على مصادر إطلاق النيران.
إن قوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا تؤكد لعموم أبناء شعبنا، بأنها لن تقف مكتوفي الأيدي حيال أي جهة تحاول استهداف أمن مدننا وسلامة مواطنينا، وما التصرفات التي تُقدم عليها الميليشيا التابعة للنظام إلا تعبيرٌ عن ضعفٍ، في حين تأتي أعمالهم الجبانة في وقت تنشغل فيه قواتنا في حماية مدننا ومواطنينا من الوباء الذي اجتاح العالم، وبالرغم من النداء الأممي الداعي لوقف إطلاق النار بين جميع الاطراف فقد أبدت قوى الأمن الداخلي التزامها، لكن الميليشيا التابعة للنظام لم تلتزم بالنداء.

‫شاهد أيضًا‬

صيحةٌ العسكريين للفقر لا للقائد

لم يعد بيتاً سوريا إلا وبات شاكيا للفقر والعوز جراء ارتفاع الأسعار وتدني الأجور المتقاضاة …