22/04/2020

محكمة كوبلانس الألمانية ستُحاكم ضابطين سوريين متهمين بارتكاب انتهاكات بحق السوريين

قالت السلطات الألمانية إن ضابطين في المخابرات السورية سيخضعان لمحاكمة هي الأولى في العالم لمتهمين بارتكاب انتهاكات في سوريا، حيث ستُعقد المحاكمة أمام محكمة كوبلانس الألمانية، أحدهم الضابط أنور رسلان المتهم بقتل 58 شخصاً، وتعذيب ما لا يقل عن 4 آلاف آخرين في فرع الخطيب الأمني، الذي كان يديره في دمشق.
وأجرت “فرانس برس” مقابلة مع المحامي أنور البني وهو معتقل سابق لدى النظام السوري، مقيم حالياً في ألمانيا، وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان، حيث قال بأنه يجمع حالياً الأدلة والشهادات ضد مسؤولين سوريين لإتاحة البدء بالملاحقات القضائية، كما نجح في إقناع الضحايا بالإدلاء بشهاداتهم. أما بالنسبة لسجن الخطيب في دمشق، فأكد البني “أن التعذيب لا يزال يُمارس” فيه حتى اليوم.
وسيتحدث الضحايا في محكمة كوبلانس نيابةً عن أولئك الذين لن يتمكنوا من الحضور، لأنهم ما زالوا مسجونين أو خائفين، أو لا يمكنهم الوصول إلى أوروبا وإما ماتوا تحت التعذيب.
وفي هذا السياق تقوم عدة منظمات انسانية بالعمل على توثيق اسماء المتورطين في اعمال اجرامية في الحرب السورية لتقديمها لمحاكم دولية وادراجها في ملف الحل السياسي السوري الذي من المنظر انطلاقه عبر الأمم المتحدة بعد الاتفاق التركي الروسي في ادلب.

‫شاهد أيضًا‬

انتخاب نائبً بطريركيًّ جديد على أبرشيّة مصر والسودان للروم الملكيين الكاثوليك

انتخب الأب “جان-ماري شامي” وبموافقة قداسة البابا فرنسيس, يوم السبت, ليكون نائب…