24/04/2020

إرهابي عراقي يُحاكم في ألمانيا بتهمة جرائم ضد الإنسانية.

سيمثل أمام المحكمة الإقليمية العليا لفرانكفورت في ألمانيا إرهابي يحمل الجنسية العراقية متهم بانتمائه لتنظيم داعش وارتكابه جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وتهريب بشر بالإضافة لقتل طفلة أيزيدية وهو متهم أيضاً بشراء امرأة أيزيدية وابنتها ونقلهما إلى الفلوجة حيث تعرضتا للاضطهاد عام 2015
وتمثُل زوجته جنيفر فينيش منذ نيسان 2019 أمام محكمة في ميونيخ بتهمة قتل الفتاة في مدينة الفلوجة العراقية عام 2015. واعتُبرت أول محاكمة في العالم لممارسات ارتكبها التنظيم الإرهابي ضد الأيزيديين في شنكال بالعراق.
وأدلت والدة الطفلة الضحية والتي قالت الصحف إنها تدعى نورا، بإفادتها مراتٍ عدة في ميونيخ عن المعاناة التي عاشتها مع طفلتها رانيا.
ويشار إلى أن المعتقل الإرهابي يبلغ من العمر 37 عاماً، التحق بصفوف تنظيم داعش عام 2013 وشغل وظائف عديدة في التنظيم بمدينة الرقة السورية وفي العراق وتركيا. واعتُقل في اليونان عام 2019 وتم تسليمه إلى ألمانيا. والتي بدأت بإقامة محاكم تخص الذين ارتكبوا أعمال اجرامية وارهابية خلال الاعوام الفائتة وتعد هذه المحاكمة هي الثانية من نوعها بعد بدء محاكمة ضباط سوريين قاموا بعمليات تعذيب وتصفية بالسجون التابعة للحكومة السورية.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…