25/04/2020

إصلاحات هامة في السعودية في مجال حقوق الإنسان

أفادت تقارير واردة من السعودية، بأن السلطات ألغت عقوبة الجلد وفقاً لوثيقةٍ قانونيةٍ تداولتها وسائل الإعلام.
وأوضحت الوثيقة أن المحكمة العليا في السعودية قررت إلغاء العقوبة، على أن يحل محلها عقوبتا السجن أو الغرامة.
وقالت الوثيقة أن القرار جاء استكمالاً للإصلاحات والتطورات المتحققة في مجال حقوق الإنسان في المملكة، والتي جاءت بتوجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز، وبإشرافٍ ومتابعةٍ مباشرتين من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
كما ذكرت عدة مصادر بأن السعودية سمحت للمسيحيين، بالدخول للمدينة المنورة ومكة المكرمة، بعد أن كان ممنوعاً على غير المسلمين الدخول لهاتين المدينتين.
وتجدر الإشارة إلى أنه ومنذ تولي محمد بن سلمان ولاية العهد، اتخذ إجراءاتٍ عديدةً لتحسين صورة المملكة السعودية التي تملك واحداً من أسوأ سجلات حقوق الإنسان في العالم، حيث اتُهِمَت بأنها تقمع حرية التعبير بقسوة، ويخضع معارضو النظام فيها للاعتقال التعسفي، حيث سمح للنساء بقيادة السيارات، وسمح بافتتاح دور السينما، وغيرها من الإصلاحات.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …