27/04/2020

لبنان وعودة جديدة لاحتجاجات المتظاهرين بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية.

على الرغم من قرارات حظر التجول وفرض الحجر المنزلي بسبب كورونا، عادت الاحتجاجات من جديد إلى شوارع لبنان، حيث قام المتظاهرون بقطع الطرقات الرئيسية والحيوية في البلاد، كما أضرموا النار بإطاراتٍ مطاطية لوقف حركة السير، وذلك تنديداً بالأوضاع الاقتصادية والمعيشية التي تشهد تدهوراً شديداً
هذا وتدخلت عناصر من قوى الأمن لإعادة حركة السير إلى طبيعتها على الطرق الدولية السريعة.
وخلال المناوشات التي وقعت بين المتظاهرين والقوى الأمنية أُصيب ستة أشخاصٍ في منقطة “الزلقا” شمال شرق بيروت، وتم نقلهم للمشافي لتلقي العناية الطبية.
وفي ظل هذه الأجواء المتوترة يعقد مجلس الوزراء اللبناني يوم الثلاثاء جلسةً، للبحث في إجراء تحقيقاتٍ حول التحويلات المالية للخارج واتخاذ إجراءات بحق أصحابها‎، واتخاذ تدابير آنية وفورية لمكافحة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة‎.‎
ويُشار إلى أن الأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان خلال الأشهر الماضية، تفاقمت حدتها مترافقة مع أزمة سيولة حادة وتراجع سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار لمستويات قياسية.
والجدير ذكره أن لبنان أعلن للمرة الأولى الشهر الماضي، وقف سداد ديونه الخارجية مع تراجع احتياطات المصرف المركزي بالدولار.

‫شاهد أيضًا‬

السياديون اللبنانيون يواصلون تضامنهم مع إبراهيم مراد

تواصلُ الأحزابُ السياسيةُ اللبنانيةُ وممثلوها والشخصياتُ الإعلاميةُ والنشطاءُ حملاتِ التضا…