28/04/2020

روسيا وأمريكا تسعيان لزيادة نفوذهما العسكري في سوريا

منذ بدء التدخل الروسي في الحرب الدائرة في سوريا، سعت وتسعى روسيا إلى زيادة نفوذها العسكري وتثبيت وجودها بشكل أكبر في الأراضي السورية على حساب إيران.
حيث ذكرت مصادر إعلامية روسية بأن الغواصة الروسية “روستوف نادونو” التابعة لأسطول البحر الأسود ستقوم برحلة طويلة وستنضم إلى القوات البحرية الروسية الموجودة بالقرب من الساحل السوري في البحر المتوسط حسب تلك المصادر التي اعتمدت على مصدر في المجمع الصناعي العسكري.
ولا يُعرف فيما إذا كان هدف هذه الغواصة هي البقاء بشكل دائم كرديف للأسطول الروسي أو عبارة عن مناوبة مع غواصة أخرى موجودة مسبقاً في البحر المتوسط
أما القوات الأمريكية فتسعى هي الأخرى لتوسيع نفوذها في سوريا، حيث وصلت 70 شاحنة للقوات الأمريكية من معبر الوليد الحدودي مع العراق، إلى قاعدتي تل بيدر وقصروك شمال شرق سوريا، محملة بالأسلحة والذخائر والمواد اللوجستية.
وفي وقتٍ سابق من شهر نيسان الجاري وصلت 50 شاحنة أمريكية من معبر الوليد إلى مدينة الحسكة، حملت مساعدات لوجستية إلى قوات سوريا الديمقراطية. كما وصل رتل يضم تعزيزات عسكرية إلى القاعدة الأمريكية في مدينة الشدادي ضم 25 آلية عسكرية وذخيرة. والجدير ذكره أن روسيا وأميركا تسعيان لفرض هيمنتهما على حساب التواجد الإيراني والتركي بالمنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…