28/04/2020

سجناء يموتون تحت التعذيب في سجون النظام السوري، واشتباكاتٌ بين فصائل السويداء والفيلق الخامس

توفي خمسة أشخاص من مدينة حمص، تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا. وبذلك يرتفع عدد الذين توفوا في سجون النظام السوري إلى 16176 مدني كما وثّق “المرصد السوري” السجناء المتوفيين بالأسماء بينهم رجال ونساء وأطفال دون الثامنة عشر، منذ انطلاق الثورة السورية
حيث ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنه حصل على معلومات من مصادر موثوقة، حول سجناء جرى إعدامهم وقتلهم واستشهادهم داخل معتقلات النظام السوري، وأكدت المصادر أن ما يزيد عن 30 ألف معتقل قُتلوا في سجن صيدنايا، فيما كانت النسبة الثانية الغالبة هي في إدارة المخابرات الجوية وفرع فلسطين .
وفي سياقٍ منفصل، شنت الفصائل المحلية من بلدة القريا في السويداء، هجوماً بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة على مناطق مسلحي الفيلق الخامس الذي شكلته روسيا جراء المصالحات مع النظام، في بصرى الشام بريف درعا، حيث جرت اشتباكات على عدة محاور هناك، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وفي وقتٍ سابق نفّذ عناصر من “الفيلق الخامس” هجوماً على فصائل السويداء، وجرت اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة مما أسفر عن وقوع 10 جرحى من كلا الطرفين، ومقتل عنصر من فصائل السويداء. تزامن ذلك مع وصول رتل للشرطة العسكرية الروسية إلى مدينة بصرى الشام لفض الاشتباك. فيما يرى مراقبون أن عناصر تابعة للنظام تحاول خلق فتنة بين أهالي السويداء ودرعا لتتمكن من بسط سيطرتها على الفصائل المحلية في السويداء ذات الغالبية الدرزية والمسيحية .

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…