29/04/2020

وباء كورونا يواصل حصد أرواح السريان في السويد

بشيخوخةٍ صالحة، غيَّب الموتُ صباحَ اليوم، المرحومة “صارة لحدو دنحو” والدةَ زميلِنا في فريق عمل فضائية سورويو دانيال شابو. الفقيدة من مواليد قرية زاز بطورَعبدين في العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وإثنين وثلاثين، وهي نجلةُ المرحومين دنحو وبسة.
كانت المرحومة تبلغ من العمر سبعَ سنواتٍ حين نزحت أسرتُها من منطقة طورعبدين جنوبَ شرقِ تركيا إلى سوريا، حيث إستقروا في قريةِ “كركي شامو” التابعة لناحية قبري حيووري.
بعد زواجِها من السيد شابو إيشوع الذي توفاهُ الله سنةَ ألفين وثمانٍ في السويد، عاشت المرحومة وترعرت في مدينة القامشلي، حيث رزقَهُما الله بتسعةِ أولاد، خمسةُ أبناء وأربعُ بنات وهم: المرحوم إيشوع، دانيال، آحو، حبيب، جوزيف، المرحومة حانا، مريم، أليزا وسهام، حيث يعيش معظُمُهم في دولةِ السويد.
المرحومة صارة دنحو، تهاجر في العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وتسعين إلى السويد، للحاق بأولادِها، حيث إستقرت في مدينة سودرتيليه.
للراحلة صارة سبعة عشر حفيداً، وثمانيةٌ من أولاد الأحفاد. وكانت طيبةَ القلب والمعشر، ملتزمةً بأداء شعائرِها الكنسية، وعانت ما عاناه المهاجرون الأوائل من شعبنا في تركيا إلى سوريا، وقد جاهدت الجهادَ الحسن، أكملتِ السعي وربَّت أولادَها تربيةً مسيحيةً وقومية، ليوضعَ لها أخيراً إكليلُ البرِّ في ملكوتِ الله.
أما المرحوم “عيسى إديس سدُّو” فهو من مواليد مدينةِ مديات في العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةٍ وثلاثين، من الأبوين “بحِّه ومنجِه”. بعد إنهائه المرحلةَ الإبتدائيةَ في مديات، أصبح المرحوم إديس أوَّلَ مواطنٍ من مديات يحصل على شهادةٍ عليا من جامعةِ أنقرة، قسمُ الهندسة.
بعد هجريته إلى السويد، تمكن المرحوم إديس من الحصول على تعليم أهَّلَه ليكون مدرساً في مدارس السويد.
المرحوم إديس وهو خالُ زميلِنا روبيل فارلي، تزوج من السيدة “سِفينج” إبنةِ ملك وزهُّورة كريمو. ورزقهُما الله بولدين وثلاثِ بنات.
وكان للمرحوم عيسى إديس، شقيقان توفَّاهما الله، إبراهيم وشابو. وكان الفقيد مشهوداً له بالوداعةِ وطيبة القلب، فضلاً عن تقديمه العون لأبناء شعبنا. وكان الراحل عضواً نشطاً في المجالس الملية لكنائس شعبنا في السويد.
وبتاريخ يوم الأحد، الموافق في السادس والعشرين من هذا الشهر، إنتقل الراحل عيسى إديس سدُّو إلى مراحم الله العليا، في مستشفى العاصمة ستوكهولم، بسبب إصابته بفايروس كورونا.

‫شاهد أيضًا‬

نهج المرشد الأعلى: تكميم أفواه وفقدان للنظر وفرض حجاب

لا يتردد الأمن الإيراني خلال قمعه للمحتجين إطلاق النار لسحق الاحتجاجات التي دخلت شهرها الخ…