01/05/2020

انعدام التعاون بين الصين ومنظمة الصحة العالمية بخصوص فيروس كورونا

قال ممثل منظمة الصحة العالمية في الصين، غودين غاليا، أن السلطات الصينية ترفض بشكل مستمر، طلبات المنظمة العالمية للمشاركة في التحقيق في ظهور فيروس كورونا، كما لم تسمح بوصول المنظمة لوثائق مختبَرَي الفيروسات في “ووهان”
ولكن ومن جهةٍ أخرى، وفي مختبر “سينوفاك بايوتك” شمال بكين، تم تصنيع أول لقاح محتملٍ ضد فيروس كورونا المستجد، وتأتي ثقة المختبر في نجاعة هذا اللقاح، بسبب إيجاده للقاح ضد انفلونزا الخنازير عام ألفين وتسعة، إلا أن إنتاج اللقاح والتأكد من فعاليته سيستغرق سنةً كاملة أو أكثر، ولو نجح اللقاح في إحراز نتائج جيدة، فستكون تلك ورقةً رابحة بيد الصين، خاصةً وأن بؤرة انتشار الفيروس كانت ضمن أراضيها.
وأما بالنسبة للإجراءات الاحترازية المطبقة في العالم، قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ التابع لمنظمة الصحة العالمية مايك ريان، إن السويد تمثل نموذجاً مستقبلياً يمكن تطبيقه إذا أردنا العودة إلى مجتمع يخلو من الإغلاق.
حيث عمدت السويد إلى إجراء الاختبارات، وعززت من قدراتها لأداء خدمات العناية المركزة بشكل ملحوظ، وظل نظامها الصحي في حدود قدرات الاستجابة لعدد الحالات التي تم تسجيلها هناك.
وفي سياق منفصل، أعلنت “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” وفي بيانٍ أصدرته يوم الخميس، عن تمديد حظر التجوال في المناطق الخاضعة لسيطرتها لعشرة أيامٍ إضافية، وذلك بعد تسجيل مدينة الحسكة لثلاثِ إصاباتٍ بفيروس كورونا.

‫شاهد أيضًا‬

هجوم أصفهان.. واشنطن تنفي مسؤوليتها وكييف في دائرة المتهمين

رغمَ عدمِ إعلانِ أيِّ جهةٍ أو دولةٍ مسؤوليتَها عن الهجومِ على مستودعِ الأسلحةِ في “أ…