01/05/2020

جيفري يدعو تركيا للضغط على إرهابيي ادلب، وروسيا تطالب أنقرة بتسليم مناطقها لحكومة دمشق

في اجتماعٍ عبر الإنترنت عقدته مؤسسة المجلس الأطلسي، قال المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا جيمس جيفري: “نأمل أن نرى الأتراك يواصلون فرض ضغوط على المنظمات الإرهابية هناك، وأقواها هيئة تحرير الشام”. في إشارةٍ منه إلى منطقة إدلب التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية.
وأضاف جيفري: “كان هناك بعض تبادل إطلاق النار، جراء بعض الضغوط المفروضة عليهم. نأمل أن نرى استمراراً لذلك”.
في حين استقدمت القوات التركية، تعزيزات عسكرية ولوجستية جديدة إلى منطقة خفض التصعيد في إدلب وارتفع عدد الآليات إلى أكثر من /2,925/ آلية، بالإضافة إلى آلاف الجنود
وفي بيان أصدرته وزارة الخارجية الروسية على لسان المتحدثة الرسمية “ماريا زاخاروفا” أكدت فيه على ضرورة محاربة الإرهابيين في سوريا كما دعت إلى خروج القوات التركية من سوريا.
وقالت زاخاروفا: “نشعر بقلق من الموجات المستمر للتوتر في المناطق الواقعة على الحدود السورية التركية والخاضعة حالياً لسيطرة أنقرة، الأراضي التابعة لسوريا يجب أن تعود في نهاية المطاف إلى سيطرة دمشق”.
وختمت زاخاروفا قائلة: “إننا مقتنعون بأن إرساء استقرار وأمن ثابتين في منطقة الحدود السورية التركية والبلاد بشكل عام، أمر يمكن تحقيقه فقط بناءً على إحياء سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها”.

‫شاهد أيضًا‬

الشباب التركي إلى أوروبا

وسط وضع اقتصادي يعاني منه الأتراك جراء السياسات القتصادية التي ينتهجها النظام يدفع الاتراك…