02/05/2020

بعد درعا.. انفجار جديد يطال مستودعاً لحزب الله في حمص

لم تمضِ ساعات على استهداف مواقع لحزب الله في درعا جنوب سوريا حتى تجدد القصف الإسرائيلي، الجمعة، على الميليشيات اللبنانية على طريق حمص– تدمر، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قال المرصدُ السوريُّ لحقوق الإنسان، إن “دويَّ انفجاراتٍ عنيفةٍ سمعت في مدينة حمصَ ومحيطِها، ناجمةٍ عن قصفٍ صاروخيٍ إسرائيليٍ جديد، استهدف بحسب المرصد، مستودعاً للذخيرةِ والصواريخ تابعاً لحزبِ اللهِ اللبناني ضمن معسكر “الحسن بن الهيثم”، الواقعِ على طريقِ حمصَ– تدمر.
وأحدثت عمليةُ تدميرِ المستودع بفعلِ الصواريخِ الإسرائيلية انفجاراتٍ عنيفةً، حيث تطايرت الشظايا إلى داخلِ مدينةِ حمص، فيما سبقت عمليةَ الانفجاراتِ محاولةُ تصدي دفاعاتِ النظام الجويةِ للاستهدافِ الجديد.
إلى ذلك، أكدت مصادرُ المرصد أن معسكرَ “الحسن بن الهيثم” هو للتدريبِ الجامعي، لكن حزبَ الله اتخذه مقراً له منذ سنوات.
وفي وقتٍ سابق فجرَ اليوم، أفادت مصادرٌ صحفيةٌ مطلعة، بأن إسرائيلَ استهدفت بصواريخَ أطلقتها مروحياتٌ عسكريةٌ عدداً من المواقعِ العسكريةِ التابعةِ لقواتِ النظام وإيران في القنيطرة وتل ‫أحمرَ‬ الغربي.‬‬
من جانبه، أشار المرصد إلى أن خمسةَ صواريخَ إسرائيليةٍ استهدفت نقاطاً عسكريةً لقوات النظام والميليشياتِ الإيرانية في منطقةِ تل أحمر ومحيطِ بلدةِ معَرْية غربَ درعا، ومنطقةِ تلِ الأحمرَ الغربي في القنيطرة قرب الحدودِ الإدارية مع محافظة درعا جنوبَ سوريا، دون ورود معلوماتٍ عن حجم الخسائر.

‫شاهد أيضًا‬

جهودٌ مبذولة للكشف عن ضحايا داعش المفقودين ضمن المقابر الجماعية

في نهاية عام 2022، أطلق فريق “شؤون المفقودين والطب الشرعي السوري” بالتعاون مع …