02/05/2020

فايروس كورونا يخطفُ مواطنيْن سريانيَّيْن آخرَيْن في السويد

المرحوم الشماس عبدالمسيح يعقوب دهابه من مواليد مدينة مديات بتركيا في العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وستةٍ وثلاثين، من الأبوين عزيز يعقوب دهابِه وروميَّة شمعون صومي. نزح منذ صغره إلى مدينة القامشلي وبقي فيها خمسَ سنوات، وبعد تأديةِ خدمتِه العسكريةِ في تركيا، تزوج من اليسدة “ليلى رهاوي” سنةَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسٍ وستين، بمدينة مديات. بعدها هاجر إلى ألمانيا ثمَّ سويسرا، وفي العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وستةٍ وثمانين هاجر إلى دولةِ السويد وإستقرَّ في مدينة سودرتيليه. وقد رزقه الله بثلاثِ بنات وإبنٍ وحيد (كريستينا، رِناتا، آندرِيَّا وآندريس).
كان الراحل عبدالمسيح شماساً برتية أفدياقون، وقد إستثمر أغلبَ أوقاتِه في خدمة كنيسةِ مار يعقوبَ النصيبيني في سودرتيليه، والنادي الآثوري الثقافي في المدينة. وكان الراحلُ أيضاً أحدَ القائمين على إنشاء كنيسة مار يعقوب النصيبيني، حيث عمل لسنواتٍ عضواً في المجلس الملي للكنيسة.
وفي السياق نفسِه، إنتقلت إلى الخدور العلوية، صباحَ اليوم، في مدينة يوتوبوري السويدية، المرحومة “زيرو ديمير” نتيجةً لإصابتِها بفايروس كورونا. وهي من مواليد قرية أنحل بطورعبدين، في العام ألفس وتسعِمئةٍ وواحدٍ وثلاثين من الأبوين حنا وحانا.
تزوجت الراحلة زيرو في قرية كفرو السفلى من المرحوم لحدو ديمير، سنة ألفٍ وتسعِمئةٍ وسبعٍ وأربعين، ولديها شقيقان وشقيقتان. وهاجرت الراحلة إلى دولةِ السويد في العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وستةٍ وسبعين، وبعد أربعِ سنوات إستقرت في مدينة يوتوبوري، جنوبَ البلاد. وفي العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وواحدٍ وثمانين قامتِ المرحومة زيرو ديمير بزيارة الأراضي المقدسة، حيث تبرَّكت من قبر السيد المسيح. للمرحومة إبنتان وخمسُ بنين.

‫شاهد أيضًا‬

هجوم أصفهان.. واشنطن تنفي مسؤوليتها وكييف في دائرة المتهمين

رغمَ عدمِ إعلانِ أيِّ جهةٍ أو دولةٍ مسؤوليتَها عن الهجومِ على مستودعِ الأسلحةِ في “أ…