02/05/2020

وزارة الاتصالات السورية تتهم شركتي رامي مخلوف

بعد تداولٍ كثيفٍ لفيديو سجله رجل الأعمال رامي مخلوف، يحتج فيه على مطالبته بنحو مئةٍ وثلاثين مليارَ ليرةٍ سورية. ردت وزارة الاتصالات والتقانة السورية بتوجيهات من الرئيس السوري بشار الأسد، أنها ماضية في تحصيل أموال الخزينة.
وفيما بدا رداً على فيديو مخلوف الذي وجه فيه نداءً لابن عمته الرئيس السوري بشار الأسد، ورجاه أن يدقق في أمر تلك المبالغ، قالت الوزارة: “لن تثنيها عن استرداد المال العام أي محاولات للتشويش على هذا العمل”
وردت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد التابعة للوزارة، على ما ذكره مخلوف في الفيديو، وأوضحت أن المبالغ المطلوب سدادها من قبل الشركات الخلوية، هي مبالغٌ مستحقةٌ للدولة وفقاً لوثائقَ واضحةٍ وموجودة، وتم حسابها بناءً على عملِ لجانٍ اختصاصيةٍ في الشؤون المالية والاقتصادية والفنية والقانونية.
وأضافت الهيئة أنه وحفاظاً على استمرار عمل الشبكة الخلوية واستمرار تقديم خدماتها للمواطنين، تم الأخذ بعين الاعتبار كافة تحفظات الشركات، وإعطاؤها المُهل والمُدد التي طلبتها.
والجدير بالذكر، أن الشركتين قامتا برفع أسعار الاتصالات منذ عام، مما شكل عبئاً على السوريين، إضافةً لمعاناتهم من ظروف الحرب وتجار الأزمات التي يصنعها رجال السلطة والمتنفذين في الدولة السورية.

‫شاهد أيضًا‬

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية ب…