03/05/2020

مسيحيو العراق يرفضون التهميش

وجه نواب مسيحيون في البرلمان العراقي، رسالة إلى مصطفى الكاظمي المكلف بتشكيل الحكومة العراقية، شكوا فيها من محاولات تهميش المسيحيين، حيث ساهم المسيحيون في العراق جنباً إلى جنب مع المكونات الأخرى، في الدفاع عن العراق وصون وحدة أراضيه ودحر الإرهاب.

قال النواب المسيحيون في نص الرسالة الموجهة لمصطفى الكاظمي، أنه “وفي الوقت الذي كنا نترقب فيه تكليف رئيس وزراء جديد وفق السياقات الدستورية، ومحاولة إنقاذ العراق من الأزمات الوبائية والسياسية والاقتصادية التي تهدد الدولة والإنسان والمجتمع، فإننا على أمل كبير بأهمية سد الفراغ لحكومة تصريف الأعمال، والغياب الطوعي للسيد رئيس الوزراء المستقيل من خلال تكليفكم لرئاسة الوزراء، وفي الوقت الذي كنا نرفض فيه المحاصصة الطائفية والحزبية، فإننا نشدد على أهمية حفظ التوازن والاستحقاق الانتخابي الذي ينسجم مع مطالب الشعب ومواصفات الساحات، لكننا فوجئنا باستغراب شديد لمحاولة تهميش أهم مكونات العراق الأصيلة، وتجاهل استحقاقها الانتخابي والنيابي”
وأشاروا إلى “أن ما تعرض إليه هذا المكون الأصيل من استهداف إرهابي لإفراغ العراق من أهله المسيحيين، فإننا تحملنا مسؤوليتنا الوطنية بإيقاف الهجرة من العراق لأبناء هذا المكون، وشارك أبناؤنا بالدفاع عن العراق أسوة بإخوتهم الشيعة والسنة والكرد وبقية المكونات الأخرى، وهذا واجب وشرف وليس منة أو تفضل”
وشددوا على ضرورة الإصغاء لصوت المسيحيين في مجلس النواب، وهددوا باتخاذ موقفٍ آخر في حال إصرار الحكومة على تهميشهم.

‫شاهد أيضًا‬

اجراءات ووعود ايجابية للمكون الايزيدي بتحقيق متطلباتهم وتحسين اوضاعهم

ضمن مساعي الحكومة العراقية بدعم قضية الإزيديين وانصافهم، قال رئيس مجلس النواب العراقي، …