04/05/2020

روسيا تشهد تزايداً في عدد الإصابات في وقتٍ تتعافى فيه غالبية الدول

سجلت روسيا الاتحادية عدداً قياسياً يومياً جديداً من الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حيث وصلت حصيلتها إلى أكثر من مئةٍ وثلاثين ألف إصابة.
وفي وقتٍ بدأت فيه عدة دول أوروبية بتخفيف إجراءات الإغلاق، دعت بلدية موسكو التي تُعتَبَرُ البؤرة الرئيسية للوباء والتي تحوي نصف عدد المصابين في البلاد، دعت السكان إلى ملازمة منازلهم.
وفي سياق متصل، أكد مدير برنامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية “مايك رايان”، أكد أن بعض أجزاء العالم بدأت الخروج من جائحة فيروس كورونا، لكن الفيروس سيظل يشكل خطراً كبيراً حتى التوصل إلى مصل مضاد له.
وأردف رايان قائلاً أنّه وعلى المستوى العالمي، فالوضع ما زال في غاية الخطورة، لكن نمط المرض ومسار الفيروس متباينان للغاية في أجزاء مختلفة من العالم الآن، كما أن بعض الدول ومنها الصين وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا وغيرها، وصلت إلى حالةٍ مستقرةٍ فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا، بالإضافة إلى أنّ أوروبا وأمريكا الشمالية بدأتا في الخروج من حالةِ تفشٍ كثيفةٍ للمرض، وتحاول الآن إيجاد مخرج آمن من القيود على الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية التي فرضتها في الأشهر القليلة الماضية.
وختم رايان قائلاً أنّ هذا الأمر لم يُظهر أن الفيروس يمكن القضاء عليه تماماً، ولكن أظهر أنه يمكننا الوصول إلى نقطة تكون لنا فيها سيطرة كافية عليه، تتيح لنا استئناف حياتنا الاجتماعية والاقتصادية.

‫شاهد أيضًا‬

الشباب التركي إلى أوروبا

وسط وضع اقتصادي يعاني منه الأتراك جراء السياسات القتصادية التي ينتهجها النظام يدفع الاتراك…