04/05/2020

للمرة الثانية رامي مخلوف يناشد الرئيس السوري بشار الأسد لإنقاذه من روسيا

ظهر “رامي مخلوف” نجل خال الرئيس السوري بشار الأسد، للمرة الثانية عبر فيديو مصور نشره في حسابه على الفيسبوك، يستعطف فيه بشار الأسد لإنقاذه بعد اعتقال موظفيه في شركة سيريتل، ويأتي ظهور مخلوف وسط تقارير تشير إلى أنه وقع في خلاف مع بشار الأسد، وجُرّد بسبب هذا الخلاف من معظم ممتلكاته.
حيث قال مخلوف في مقطع الفيديو: “أتعرض للضغوطات بطريقة غير مقبولة من جانب الأجهزة الأمنية، هل كان أحد يتوقع أن تأتي الأجهزة الأمنية إلى شركات رامي مخلوف، أكبر داعم وخادم وراعي لهذه الأجهزة أثناء الحرب، ولكن للأسف بدأت الأمور تنقلب بطريقة مختلفة.”
“السلطة لا يجب استخدامها من أجل الضغط على الناس وإجبارهم على التنازل، بل لصالحهم”
مطالباً الأسد بوضع حد للتدخلات المحيطة حول صاحب القرار، وواصفاً التدخلات بأنها أصبحت “لا تطاق ولا تحتمل ومقرفة وخطيرة”.
وفي ظهوره السابق قال مخلوف إن “الحكومة تطالبه بدفع مئة مليون دولار ضرائب متأخرة على شركة الاتصالات التي يمتلكها، وإن شركته تتقاسم عائدات وأرباح الشركة مع الدولة بالمناصفة، دوناً عن دفع الضرائب، وبأنه سيظهر كل الوثائق في الوقت المناسب.”
هذا وجرى اعتقال حوالي 30 موظف من شركة سيرياتيل بتوجيهات روسية، حيث رافقت قوات روسية حملات الدهم والاعتقال للمدراء والتقنيين، في حين مخلوف لايزال حراً طليقاً.
وتأتي تطورات القضية هذه، بعد الإصرار الروسي السيطرة على شركة سيرياتيل وعزل رامي مخلوف الأمر الذي خلق مخاوف كبيرة من انهيار الوضع الاقتصادي حيث انخفضت الليرة السورية مرة أخرى أمام الدولار .
ويُشار إلى أن مخلوف يُعتبر من أكثر المحتكرين للعديد من المشاريع والقطاعات الاقتصادية الهامة وأحد المستغلين لقرابته من العائلة الحاكمة في تسيير أعماله وتحقيق ثروة مالية طائلة.

‫شاهد أيضًا‬

أنتوني بلينكن يجدد الرفض الأمريكي لأي عدوان على شمال سوريا ويدعو لعدم التطبيع مع النظام السوري

وقال بلينكن, يوم الأحد، في تصريحات خاصة لقناة “العربية”, أن الولايات المتحدة ا…