05/05/2020

ألمانيا تتجه نحو إدراج الإبادة الأرمنية في مناهجها التعليمية

أصدر نائبُ رئيسِ البرلمانِ الألماني كلوديا روث وعضوُ لجنةِ الشؤون الخارجية جيم أوزديمير (ذو الأصول التركية) بياناً مشتركاً بمناسبة الذكرى الخامسة بعد المئة للإبادة العرقيةِ الأرمنية.
وبحسب وكالةِ آرمين برس التي نقلت الخبر، فإن البيانَ تطرق إلى أهميةِ يومِ الرالعِ والعشرين من نيسان في ذاكرة أرمينيا وألمانيا وتركيا والمجتمع الدولي على حدٍ سواء.
وجاء في البيان، “نحْيِي اليوم ذكرى ضحايا الإبادةِ العرقيةِ الأرمنية والأقلياتِ المسيحيةِ الأخرى في الإمبراطوريةِ العثمانية، وننحني بشكل خاص أمام أولئك الذين أظهروا الإنسانيةَ وتمكنوا من إنقاذِ العديدِ من الأرواح”.
وأشار البيان إلى أنَّ البرلمانَ الألمانيَّ سجَّل في قرار تمَّ إعتمادُه بالإجماعِ تقريباً، أنَّ الإبادةَ الجماعيةَ الأرمنية هي جزءٌ من تاريخ تركيا وإلى حد ما ألمانيا، لكونها كانت حليفاً للإمبراطورية العثمانية آنذاك، ولذا وجبَ علينا أن نعترفَ بتلك الإبادة”.
وأضاف البيان “من خلال تجربتِنا في ألمانيا نعلم مدى صعوبةِ مواجهةِ الصفحاتِ المظلمةِ من التاريخ، ولكننا نعرف أيضاً كيفيةَ الشفاءِ من هذه المواجهة. نحن نقدر عالياً الخطواتِ الشجاعةَ للمجتمعِ المدني في تركيا التي تهدف إلى مواجهةِ تاريخِهم من خلال المناهج الديمقراطيةِ والعلميةِ والأكاديمية”.
هذا وطالب نائبُ رئيسِ البرلمانِ الألماني كلوديا روث وعضوُ لجنةِ الشؤون الخارجية جيم أوزديمير، السلطاتِ الفيدراليةَ بأنْ يتمَّ تضمينُ موضوعِ الإبادةِ الجماعيةِ الأرمنية التي إرتُكبت في الدولةِ العثمانية في البرامجِ التعليميةِ الألمانية وإدراجُه في الفصولِ الدراسية وفقاً للقرار الذي إتخذه البرلمان

‫شاهد أيضًا‬

بوريل يزور طهران لإحياء الاتفاق النووي الإيراني

في ظلِّ توقفِ المفاوضاتِ الراميةِ لإحياءِ الاتفاقِ النووي الإيراني، والتي من شأنِها زيادةُ…