05/05/2020

استمرار الوفيات جراء تفشي وباء كوفيد 19

بعد تسجيل عشراتِ الوَفَيات من السريان في السويد، فايروس كورونا يخطف أحدَ أبناء شعبنا في بلجيكا عن عمر يناهز السابعةَ والخمسين عاماً. المرحوم كميل قرياقس رجل الأعمال الكلداني في بروكسيل، إنضمَّ بوفاته إلى قافلةِ ضحايا كورونا من أبناء شعبنا في بلدان أوروبا.

المرحوم كميل قرياقس غيَّبه الموت بعد أيام من إصابته بفايروس كورونا المستجد الذي ما يزال يحصد أرواحَ الكثيرين من الناس في شتى أنحاء العالم.
الفقيد من مواليد مدينة القامشلي السورية في العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وثلاثةٍ وستين، من الأبوين جوزيف قرياقس وزكيَّة أصلان.
المرحوم كميل ترعرع في مدينة حلب التي إنتقل إليها والداه وأفرادُ أسرتِه، وبعدها هاجر إلى بلجيكا منذ نحو عشرين عاماً، حيث إستقر في العاصمة بروكسيل.
الفقيد من أبناءِ الكنيسةِ الكلدانية، متزوجٌ من السيدة دعد تضارُس، ولديه ثلاثُ بنات (آكاديا، غرِس ولوسي).
وللفقيد أيضاً سبعةُ أشقاء وشقيقةٌ وحيدة (الياس، إسطيفان، حبيب، إميل، عبود، رزُّوق، سرغون وماريا)، حيث يعيش معظمُهُم في بلجيكا وكندا وباقي دول الإغتراب.
توفي المرحوم كميل يوم الأحد، في أحدِ مستشفياتِ بروكسيل، متأثراً بإصابتِه بفايروس كورونا. وكان الراحلُ رجلَ أعمالٍ يعمل في مجال بيعِ الموادِ الغذائية، حيث يملك متجر Gret Market وأسواقَ كميل للمواد الغذائية.

‫شاهد أيضًا‬

هجوم أصفهان.. واشنطن تنفي مسؤوليتها وكييف في دائرة المتهمين

رغمَ عدمِ إعلانِ أيِّ جهةٍ أو دولةٍ مسؤوليتَها عن الهجومِ على مستودعِ الأسلحةِ في “أ…