08/05/2020

اتهامات لروسيا والأسد بنقل مرتزقة إلى ليبيا

اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان مسؤولين بارزين، اتهمت روسيا والأسد بإرسال مرتزقة سوريين وغير سوريين، بالإضافة للعتاد إلى ليبيا للقتال إلى جانب قوات "حفتر"، ضد قوات "السراج" المدعومة تركياً.

قال مسؤولان أمريكيان بارزان، أنّ الولايات المتحدة لا تدعم هجوم قوات “خليفة حفتر” على العاصمة طرابلس، وتعتقد أن روسيا تعمل مع الرئيس السوري بشار الأسد لنقل مقاتلين وعتاد إلى ليبيا لدعم قوات “حفتر”
حيث قال نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي “هنري ووستر”، أنّ الهجوم على العاصمة طرابلس يؤثر على أولوياتنا، وهي محاربة الإرهاب.
وتابع قائلاً أنّ إقامة “حفتر” لعلاقات دبلوماسية مع نظام الأسد أمر مزعج للغاية.
أما المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري”، فقد صرح بأن الروس يعملون مع الأسد على نقل مقاتلين من دولة ثالثة وحتى من السوريين إلى ليبيا إضافة إلى العتاد.
ويرى محللون أن نقل روسيا والأسد لمرتزقتهم إلى ليبيا، هو بشكلٍ أو بآخر نقلٌ للصراع مع الاحتلال التركي خارج الأراضي السورية، حيث يواجه المرتزقة السوريون بعضهم في ساحات المعارك .

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …