08/05/2020

البرلمان يمنح الثقة لحكومة الكاظمي ويرجئ التصويت على وزارتين

خلال جلسةٍ حضرها ليلةَ أمس، مئتانِ وخمسةٌ وخمسونَ نائباً من أصل ثلاثِمئةٍ وتسعةٍ وعشرين، صوَّت مجلسُ النوابِ العراقي لصالح تأييد المنهاج الحكومي لحكومة المكلف مصطفى الكاظمي الذي أدى رفقةَ أعضاءِ حكومتِه اليمينَ الدستورية أمام المجلس.
ولم يحظى خمسةُ مرشحين على ثقة البرلمان، وهم مرشحو وزارة التجارة، ووزارةِ الزراعة، ووزارةِ الثقافة، ووزارة العدل، إضافة إلى وزارة الهجرةِ والمهجرين التي رُشحت لها السيدة ثناء حكمت ناصر، ممثلة عن المكونِ المسيحي. فيما أرجأ مجلسُ النواب التصويتَ على مرشَّحَي وزارتي الخارجية والنفط إلى وقت آخر لعدم الاتفاق على تسمية المرشحَيْن.
وشهدت جلسةُ منحِ الثقة لحكومة الكاظمي، مقاطعةَ كتلةِ دولة القانون برئاسة نوري المالكي والمنضوية في تحالف الفتح برئاسة هادي العامري.
وقال الكاظمي في كلمة له أمام النواب، إن “الحكومةَ الجديدة هي حكومةُ حلٍ وليست حكومةَ أزمات”، مؤكداً رفضَ إستخدامِ العراق ساحةً للاعتداءات. كما شدد على ضرورة حصرِ السلاح بيد الدولة والقواتِ المسلحة وبأمرٍ القائد العام. والكاظمي هو ثالثُ شخص يُكلَّف بتشكيل حكومةٍ منذ استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في تشرينَ الثانيَ الماضي.
وعلى صعيد ردودِ الفعل الدولية، رحَّب وزيرُ الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بالحكومة العراقية الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي، وتعهَّد بدعم أجندة الكاظمي من أجل العراقيين، داعياً إياه لتنفيذ الإصلاحاتِ التي يطالب بها الشعبُ العراقي.
من جهة أخرى، أعلن بومبيو تمديدَ الولايات المتحدة الإعفاءَ الذي يسمح للعراق بإستيراد الطاقةِ من إيران لمدةِ ثلاثةِ أشهر.

‫شاهد أيضًا‬

تظاهرات شعبية ضد النواب العراقيين وتحذيرات من ظواهر تهدد المجتمع العراقي

+في ظلِّ تردي الوضعِ المعيشي للعراقيين وازديادِ معدلاتِ البطالة، التي لم يحرك النوابُ المن…