08/05/2020

لقاءاتُ تهدف إلى توحيدِ الخطابِ السياسي الكردي

كشف قياديٌّ كرديُّ سوري، عن فحوى محادثاتِ الأحزابِ الكورديةِ السورية مع الأميركان والروس والفرنسيين الذين زاروا مؤخراً مناطقَ الإدارة الذاتية لشمال وشرقِ سوريا.
وقال نصرُ الدين إبراهيم، سكرتيرُ الحزبِ الديمقراطي الكوردي في سوريا، إن “الهدفَ من الزياراتِ المتقاربةِ زمنياً هي السعيُ الغربيُّ لتحقيق مصالحةٍ كورديةٍ– كوردية، لتكون بدايةَ تشكيلِ مرجعيةٍ سياسيةٍ كورديةٍ في سوريا، تمهيداً لتمثيلِها للشعبِ الكوردي في المحافلِ الدوليةِ والإقليمية، ولا سيما في المؤتمراتِ والفعالياتِ المعنية بإيجادِ حلٍ للأزمةِ السورية”.
وأوضح إبراهيم أنَّ الغربَ عموماً بينهم فرنسا وروسيا، متفقونَ على موضوع تعزيز وحدةِ الصفِ الكوردي، مشيراً إلى أنَّ الروس لهم إستراتيجيتُهم في شمال وشرقِ سوريا، وأنه كما هو واضحٌ فصراعُ المصالحِ بين القوى الإقليميةِ والدولية، بدأ يطفو على السطح أكثرَ فأكثر.
وكانتِ المفاوضاتُ الكورديةُ- الكوردية بدأت نهايةَ العامِ الماضي، بإجتماع ممثلي المجلس الوطني الكوردي، مع مظلوم عبدي القائد العام لقوات قسد، حيث أعرب المجلسُ عن إستعدادِه للتوصل إلى تفاهمٍ مع حزبِ الإتحادِ الديمقراطي السوري في حال حقق عدداً من مطالبِه كبادرةِ حسنِ نيَّة.
ووفق وكالةِ الأناضول التركية؛ فإن العائقَ أمام التوصل إلى إتفاقٍ نهائيٍ بين الجانبين، يتمثل بمماطلةِ وحداتِ حمايةِ الشعب الكوردية بخصوص السماح بدخولِ البيشمركة التابعة للمجلس إلى مناطق سيطرةِ قواتِ قسد، وأيضاً الخلافُ حول المهامِ التي ستتولاها البيشمركة في مناطقِ الإدارةِ الذاتية.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …