12/05/2020

76 ألف إصابة جديدة بكورونا في العالم والحصيلة تقترب من 4,2 ملايين

اتهم المستشارُ التجاريُّ للبيت الأبيض بيتر نافارو، حكومةَ بكين بالتسببِ في نشر فايروس كورونا، وقال في حديثٍ لقناة “سي إن بي سي” الأميركية، إن “الصين تسببت بأضرارٍ جسيمةٍ للعالم، وعليها تحملُ تبعاتِ تفشي كورونا”.
وأوضح نافارو أن بكين لم تتخذِ التدابيرَ الكافيةَ لمنع سفرِ المصابين بالفايروس إلى دولٍ أخرى، مشيراً إلى أن الصينَ منعتِ الرحلاتِ الجويةَ من ووهان إلى بكين وشنغهاي، رغم أنه كان ينبغي منعُها إلى ميلان ونيويورك.
وأشار المسؤولُ الأميركي إلى أنَّ مئاتِ آلافِ الصينيين نقلوا الفايروس بشكلٍ واسع، مما مهد لبدايةِ الوباء… مضيفاً “لقد ألحقوا بالعالم ضرراً كبيراً، وعليهم دفعُ الفواتير”.
وتابع نافارو قولَه “لا نريد معاقبتَهُم، لكن يجبُ تحميلُ المسؤوليةِ للحزبِ الشيوعيِ الصيني”.
وفي وقتٍ سابق من أمسِ الاثنين، ذكرت مصادرٌ مطلعة، أن الولاياتِ المتحدة تنوي إتهامَ الصين بمحاولاتٍ لسرقةِ معلوماتٍ متوفرةٍ لدى العلماءِ الأميركيين حول تطويرِ لَقَاح ضد فايروس كورونا المستجد.
هذا وأفادت جامعةُ “جونز هوبكنز” الأميركيةُ بتسجيل أكثرَ من خمسةٍ وسبعينَ ألفَ إصابةٍ جديدة بفايروس كورونا في أنحاءِ العالم خلال أمسِ الإثنين، لترتفعَ الحصيلةُ إلى أربعةِ ملايين وأكثر من مائةٍ وسبعةٍ وسبعينَ ألفَ حالةٍ بحلول اليومَ الثلاثاء.
وبلغ إجماليُّ الوَفَيات مئتين وستةً وثمانينَ ألفاً وثلاثَمئةٍ وثلاثين 286330، فيما تماثل أكثرُ من مليون وأربعِمئةٍ وخمسينَ ألفَ شخصٍ للشفاء. وتبقى الولاياتُ المتحدة أكثرَ الدولِ إصابةً بالجائحة، تليها إسبانيا وبريطانيا وروسيا فإيطاليا.

‫شاهد أيضًا‬

الشباب التركي إلى أوروبا

وسط وضع اقتصادي يعاني منه الأتراك جراء السياسات القتصادية التي ينتهجها النظام يدفع الاتراك…