19/05/2020

بيدرسون يدعو إلى محادثاتٍ روسيةٍ وأميركيةٍ لإنهاءِ الحربِ السورية

في خطابٍ ألقاه أمس، أمام الدولِ الأعضاءِ في مجلس الأمن الدولي، حثَّ المبعوثُ الدوليُّ الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، كلاً من الولاياتِ المتحدة وروسيَّا على الإنخراطِ في الحوار، والتحدث بشأن إعطاءِ دفعةِ السلام، بهدف إنهاءِ الحربِ الدائرةِ في سوريا منذ أكثرَ من تسعِ سنوات.
وقال بيدرسن إنه “كانت هناك العديدُ من الفرصِ الضائعة في العقود الماضية للانتقال من الصراع إلى المسارِ السياسي”، مشيراً إلى أن تلك اللحظاتِ الضائعة أعقبها تجدُّدُ العنفِ وتصلبُ المواقفِ بين الجهاتِ الفاعلة الإقليميةِ والدولية. وأضاف “يجبُ ألاَّ نكررَ هذا النمط”.
وقال بيدرسن إن هناك قلق من أنه بالرغم من تراجع العنف إلى حد ما في الوقت الحالي، إلا أنه قد يتصاعد في أي وقت، وخيبة أمل عميقة من أن العملية السياسية لم تحقق تحسينات ملموسة للشعب السوري.
وخلال إفادةٍ صحفيةٍ أدلى بها اليوم، قال المبعوثُ الأمميُّ إن “أطرافَ الصراعِ السوري إتفقت على الإجتماع مجدداً في جنيف، للتفاوضِ على الدستور”، مشيراً إلى أن الهدوءَ في القتال ربما يتيح فرصةً لبدءِ رأبِ عدمِ الثقةِ العميق بينها.
وقال بيدرسون إن “أطرافَ الصراع اتفقت على جدولِ أعمالٍ للاجتماع المقبل في جنيف، حيث سيتقرَّرُ موعدُ الإجتماع بمجرد أنْ يسمحَ بذلك الوضعُ الناجمُ عن وباءِ كورونا”.

‫شاهد أيضًا‬

الشباب التركي إلى أوروبا

وسط وضع اقتصادي يعاني منه الأتراك جراء السياسات القتصادية التي ينتهجها النظام يدفع الاتراك…