21/05/2020

النظام السوري يبدي عدم تعاونٍ في فتح المعابر مع الإدارة الذاتية

ضمن التدابير التي اتخذتها الحكومة السورية في دمشق، للحد من قيود الحجر الصحي في البلاد، بدأت حافلات النقل العام يوم الثلاثاء، بتسيير أولى الرحلات البرية من مدينة حلب لمعظم المناطق السورية، وسط عدم اتخاذ أي إجراءاتٍ وقائيةٍ لمكافحة فيروس كورونا.
وجاء تسيير الرحلات بناءً على قرار “الفريق المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا” التابع للحكومة السورية في دمشق، بإلغاء حظر التنقل المفروض بين المحافظات اعتباراً من صباح الثلاثاء، ولغاية الثلاثين من أيار الحالي، مع التقيد بالإجراءات الوقائية.
وفي استهتار وإهمالٍ من قبل الحكومة، لم يرتدِ المسافرون الكمامات، بالإضافة لامتلاء الحافلات بكامل طاقتها الاستيعابية، دون إتاحة مسافة للتباعد الجسدي بين المسافرين، وعدم تعقيم الحافلات قبل انطلاقها.
وإلى هذا، رفضت قوات النظام السوري، فتح معبر “التايهة” جنوب غربي مدينة منبج من جانبها، ومنعت الدخول والخروج من وإلى المدينة، بينما قامت الإدارة المدنية في منبج بفتح المعبر من جانبها أمام حركة القادمين والمغادرين من وإلى مناطقها.
ويُذكر أن الإدارة الذاتية في شمال وشرقي سوريا، كانت قد أصدرت الأحد الماضي، تعميماً ينص على فتح معبري “التايهة” و”الطبقة”، اللذان يفصلان بين مناطق الإدارة الذاتية ومناطق النظام السوري، وسمحت بحركة القادمين والمغادرين من وإلى مناطق الإدارة الذاتية لغاية السادس والعشرين من الشهر الجاري، شريطة مراعاة الوقاية الصحية والتباعد الاجتماعي.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة “أطفال شلير” تدعو لوقف استهداف تركيا أطفال شمال شرقي سوريا

أصدرت لجنة أطفال شلير، بياناً للرأي العام في مخيم سري كانيه شرقي الحسكة، شمال شرقي سوريا، …